وفاة مراهق كولومبي أجبرته الشرطة على تناول كوكايين

وفاة مراهق كولومبي أجبرته الشرطة على تناول كوكايين

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

توفي مراهق كولومبي، 19 سنة، بعدما أجبره ضباط شرطة على تناول 6 جرام من الكوكايين كعقاب له، بعد العثور على تلك الكمية بحوزته.

الشاب خوان ديفيد أوسوريو روداس، كان يعمل ديلر مخدرات، وقد تم ضبطه وهو في طريقه لمنزل أحد أصدقائه، وبتفتيشه بواسطة كمين شرطة بمدينة ميدللين الكولومبية، عثر الضباط على المخدر بحوزته.

الضباط اقتادوا خوان لمركز الشرطة، وهناك أجبروه على تناول الكمية التي عثرته بحوزته، والتي تقدر بـ 6 جرام كوكايين، كعقاب له ثم طردوه من مركز الشرطة إلى الشارع.

ويقول صاحب المقهى فاريول كماتشو أوليفيو (45 سنة)، إن الصبي جاء لمحله وهو في طريق عودته للمنزل يشكو من الإعياء الشديد، ثم اتصل بأخيه وحكى له ما حدث.

وأضاف الرجل: ”في البداية لم أصدقه، لكنه بدى شاحباً، ولذلك أعطيته كوباً من الحليب وقلت له إنه سيخفض تأثير المخدر. بدأ الشاب في تناول الحليب، لكنه انهار فجأة وسقط على الأرض“.

تم نقل روداس للمستشفى، إلا أن الأوان كان قد فات، حيث توفي بعد وقت قصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com