المغرب.. أصحاب ملاه ليلية يتواطؤون مع حساب للفضائح لابتزاز زبائنهم – إرم نيوز‬‎

المغرب.. أصحاب ملاه ليلية يتواطؤون مع حساب للفضائح لابتزاز زبائنهم

المغرب.. أصحاب ملاه ليلية يتواطؤون مع حساب للفضائح لابتزاز زبائنهم

المصدر: أمينة بنيفو

أظهرت التحقيقات الجارية بخصوص حساب تخصص في فضح أسرار الفنانين المغاربة على (إنستغرام وسناب شات) الكشف عن شبكة مكونة من عدد من الأفراد يرأسها مراسل أحد المواقع الإلكترونية في مراكش، متهمة بالتواطؤ مع أصحاب الملاهي الليلية بالمدينة؛ لتصوير المشاهير وأصحاب النفوذ وابتزازهم.

وتم اعتقال المشتبه به الرئيسي، ولا يزال التحقيق معه جاريًا؛ بتهمة ”العقل المدبر لشبكة الدعارة، والاتجار بالبشر والنصب والاحتيال والابتزاز والسب والقذف والتشهير بأعراض الأسر، حيث كانت تقوم بهذه الأنشطة الإجرامية تحت غطاء حسابات حمزة مون بيبي“، حسب تقارير إعلامية.

وحددت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية في مراكش يوم 30 سبتمبر/ أيلول الجاري للنظر في هذا الملف الذي يتابعه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب باهتمام واسع.

وألقى الأمن المغربي القبض على عدد من المتورطين في هذه الشبكة خلال الشهر الجاري، بعد ورود الكثير من الشكاوى، كما قام باستجواب فنانين ومشاهير ممن تعرضوا للتشهير من قبل الحساب، من أبرزهم المغنية سعيدة شرف، التي كانت أبرز من حرك مجريات البحث بعدما اتهمها صاحب الحساب بأنها موالية لجبهة الـ ”بوليساريو“ المعادية للمغرب.

وتداولت المواقع الإلكترونية أيضًا العديد من الأسماء في هذا الملف، مثل الصحفي السيمو بلبشير ومصممة الأزياء سكينة كلامور، كما وجهت أصابع الاتهام للمغنية دنيا باطما وشقيقتها ابتسام؛ بسبب خلافاتها مع عدد من الفنانين المغاربة، ودفاع صاحب الحساب الدائم عنها، وهو الأمر الذي نفته بشدة، كما نفاه زوجها المنتج البحريني محمد الترك في فيديو نشره على حسابه، وهدد موقع ”شوف تيفي“ المغربي بمتابعته قضائيًا لهذا السبب.

وكشف مدير مديرية الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن في المغرب، محمد الدخيسي، في الندوة الصحفية التي عقدها، يوم الخميس 19 سبتمبر/ أيلول، عن تسجيل 311 قضية تتعلق بالابتزاز عبر الإنترنت خلال الأشهر الأولى من السنة الجارية، مقابل 321 قضية خلال الفترة المماثلة من السنة المنصرمة، أي بانخفاض قدره 3.12%.

 بينما بلغ عدد الأشخاص الموقوفين في إطار هذه القضايا 219 شخصًا، أما الضحايا فناهز عددهم 316 ضحية، من بينهم 112 من جنسيات أجنبية حسب نفس المصدر.

وقال المسؤول الأمني في معرض حديثه:“من العيب والعار إثارة أعراض الناس في مواقع التواصل الاجتماعي“.

وسبق لمديرية الأمن أن نشرت إعلانًا على المواقع الإلكترونية، تدعو فيه ضحايا الابتزاز الإلكتروني للاتصال بالرقم الذي خصصته لهذا الغرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com