إحالة قضية وفاة الطفل الكويتي عبدالعزيز الرشيدي للنيابة العامة

إحالة قضية وفاة الطفل الكويتي عبدالعزيز الرشيدي للنيابة العامة

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أحال وزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح قضية وفاة الطفل عبدالعزيز نواف الرشيدي الذي توفي أثناء خضوعه لعلاج الأسنان إلى النيابة العامة؛ للتحقيق في ملابسات الوفاة، عقب إيقاف الطبيب المتهم بوفاة الطفل عن العمل وسجنه للتحقيق معه.

وقالت وزارة الصحة في بيان رسمي، إنه تم الانتهاء من التحقيق في ملابسات وفاة الطفل وتمت إحالة القضية للنيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية تماشيًا مع ما انتهى إليه رأي اللجنة المختصة بالتحقيق، وإلغاء ترخيص الأطباء المشتبه بوجود قصور من جانبهم من مزاولة المهنة في البلاد سواء في القطاعين الحكومي أو الأهلي.

وتُوفي الطفل عبدالعزيز البالغ من العمر 7 سنوات، في شهر آب/ أغسطس الماضي؛ عقب دخوله المستوصف التخصصي في الفحيحيل مع والدته لعلاج أسنانه، وبعد إعطائه حقنة تخدير من قبل طبيب فلسطيني تشنج الطفل وتوفي بعدها بلحظات.

وقد تم إيقاف الطبيب المتهم عن العمل ومُنع من السفر للتحقيق معه في الحادثة، عقب سجنه على ذمة قضية (قتل خطأ)؛ للتأكد من مدى مسؤوليته عن وفاة الطفل.

وأوضح الطبيب المتهم أثناء التحقيق معه أنه لم يخطئ طبيًا أثناء علاجه للطفل، وأن كمية المخدِر التي حقنها للطفل تتفق مع المعايير الصحية وفق عمره، وبأن عملية التحسس التي تسبب فيها البنج الذي أعطي للطفل ونتجت عنها تشنجات، سببها حساسية مفرطة نادرة الحدوث، وهي ممكنة طبيًا، ويتم تجاوزها عادة بالإسعافات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com