معلمو الأردن يواصلون إضرابهم للمطالبة بـ“علاوة مستحقة“‎

معلمو الأردن يواصلون إضرابهم للمطالبة بـ“علاوة مستحقة“‎

المصدر: الأناضول

أعلن نقيب المعلمين الأردنيين بالوكالة ناصر النواصرة، اليوم الجمعة، استمرارهم في إضرابهم المفتوح عن العمل، والذي جاء كخطوة تصعيدية للمطالبة بـ“علاوة مالية مستحقة“.

وقال النواصرة، في بث مباشر على صفحة النقابة بموقع فيسبوك: ”أنهينا أسبوع الكرامة وسنبدأ أسبوع الثبات، مستمرون“. وتابع: ”في هذا اليوم، لم نتلقَ ولم يأتِ أحد ليعرض علينا شيئًا، والحكومة حتى هذه اللحظة ما زالت غير معترفة بحق المعلمين في العلاوة“.

واستدرك: ”بدون هذه الخطوة لن يكون هناك حل“. وأضاف النواصرة: ”سمعنا من الإعلام أن هناك مبادرات نيابية ومن جهات أخرى، ولم يصلنا أية مبادرة مكتوبة“.

وأكد انفتاحهم على كل الجهات، مشترطًا في أية مبادرة الاعتراف أولًا بالعلاوة باعتبارها ”حقًا مستحقًا“.

والثلاثاء الماضي، شن النواصرة هجومًا حادًا على رئيس الوزراء عمر الرزاز، وناشد الملك عبدالله التدخل لحل الأزمة بين المعلمين والحكومة.

وجاء تصريح النواصرة بعد أول تعليق للرزاز على الأزمة، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي، أعرب فيها عن التزام حكومته بالحوار.

والخميس، أكمل معلمو الأردن أسبوعًا دراسيًا كاملًا في إضراب مفتوح عن العمل، بدأ الأحد كخطوة تصعيدية للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة.

وتتمسك النقابة، وهي تضم نحو 140 ألف معلم، باستمرار الإضراب حتى الحصول على العلاوة، ومحاسبة المسؤول عن تعرض معلمين لانتهاكات واعتقالات، خلال احتجاجات الخميس الماضي.

وتبلغ العلاوة 50 % من الراتب الأساسي، وتقول النقابة إنها توصلت إلى اتفاق بشأنها مع الحكومة عام 2014، بينما تقول الحكومة الحالية إن تلك النسبة مرتبطة بتطوير الأداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com