مصدر: إهمال ”تعليم الرياض“ وقلة المشرفين تسببا بوفاة طالب خنقًا على يد زميله

مصدر: إهمال ”تعليم الرياض“ وقلة المشرفين تسببا بوفاة طالب خنقًا على يد زميله

المصدر: فريق التحرير

كشف مصدر من داخل مدرسة ”بشر بن الوليد“ في منطقة الرياض في المملكة العربية السعودية، والتي وقعت فيها حادثة خنق طالب لزميله، تفاصيل جديدة بشأن الواقعة.

ووفقًا لصحيفة ”عاجل“ المحلية، فإن الطالبين (الجاني والمجني عليه) تعاركا مع بعضهما البعض، وأثناء العراك سقط الجاني على المجني عليه، لكن زملاءهما في المدرسة تمكنوا من التفريق بينهما، وبعدها قام الطالب المتوفى بالنهوض والجلوس عدة مرات، وكان يبدو عليه ضيق التنفس.

وأكد المصدر أن كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت الحادثة، وأن أعداد الطلاب التي تفوق 800 طالب بوجود 4 مشرفين فقط داخل ساحة المدرسة، إضافة إلى عدم وجود مظلات تقي من الحرارة المرتفعة، كان من الأسباب التي أدت إلى وفاة الطالب اختناقًا.

ونوّه المصدر إلى أنهم تقدموا أكثر من مرة بطلبات لإدارة التعليم لإنشاء مظلات، دون استجابة، وبعد تبرع شخص بعمل مظلات للمدرسة رفضت الإدارة، موضحًا أن الطلاب يجلسون في ساحة المدرسة تحت لهيب الشمس ودون وجود مظلات، سوى مظلتين صغيرتين جدًا.

وتحفظت الأجهزة الأمنية على عدد من الطلاب المتهمين بعد الحادثة، وفتحت تحقيقًا للوقوف على ملابساتها.

وأثار مقتل طفل (12 عامًا) على يد زميله خنقًا، أمس الإثنين، هلعًا بين الأهالي فور تداول تفاصيلها في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تعد من أعنف الحوادث التي شهدتها المدارس السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com