مؤسسة للمثليين تهاجم الشرطة الفلسطينية وتتحداها بفعاليات متواصلة

مؤسسة للمثليين تهاجم الشرطة الفلسطينية وتتحداها بفعاليات متواصلة

المصدر: إرم نيوز

هاجمت مؤسسة ”القوس“ للتعددية الجنسية والجندرية، التي تعنى بالمثليين الجنسيين في فلسطين، اليوم الأربعاء، الشرطة الفلسطينية بعد منع لقاء للمثليين في مدينة نابلس.

وقال عمر الخطيب، من المركز الإعلامي للمؤسسة، إننا ”نعمل في التعددية الجنسية والجندرية منذ فترة طويلة بمناطق كثيرة في فلسطين، ونحن في آخر ثلاث سنوات ننشر فعالياتنا التي حدثت“.

وأردف الخطيب: ”نعمل في كثير من المناطق في فلسطين، بمناطق 48 و67 ورام الله ونابلس وحيفا ويافا، عقدنا لقاء في الرابع من آب/أغسطس بعنوان هوامش في نابلس، ولم نعلن عن المكان بسبب ضمان سلامة المشاركين“.

وبحسب صحيفة ”دنيا الوطن“، أفاد الخطيب بأنه ”تم الإعلان عن مخيم شبابي لمثليين ومثليات ومتحولين من المقرر أن يعقد آخر هذا الشهر، وليس له علاقة باللقاء الذي حدث في نابلس“.

وكانت الشرطة الفلسطينية قد أعلنت قبل يومين أنها ستمنع أي نشاط لتجمع المثليين المسمى ”قوس“، مؤكدة في الوقت نفسه عدم علمها بإقامة أي مؤتمر لهذا التجمع في الأيام الماضية بمدينة نابلس تحت عنوان هوامش.

وشدد حينها الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، على أن مثل هذه النشاطات تعتبر ضربًا ومساسًا بالمثل والقيم العليا للمجتمع الفلسطيني، الذي حافظ عليها على مر التاريخ، وهي تصرفات لا تمت للأديان السماوية ولا للعادات والتقاليد الفلسطينية، وخاصة في مدينة نابلس التي تتميز بعاداتها وتقاليدها وتاريخها العريق وارتباطاتها العائلية، مؤكدًا أن هناك جهات مشبوهة تحاول خلق الفتنة والمساس بالسلم الأهلي للمجتمع الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com