دفاع الضحية الدنماركية بمراكش يطالب المغرب بمليون دولار

دفاع الضحية الدنماركية بمراكش يطالب المغرب بمليون دولار

المصدر: الرباط - أمينة بنيفو - إرم نيوز

طالبت النيابة العامة في المغرب، يوم الخميس، بإعدام المتهمين الرئيسيين بجريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين، أواخر العام الماضي، في وقت طالبت فيه هيئة الدفاع عن ضحية دنماركية بدفع تعويض مالي مقداره مليون دولار أمريكي.

وقدم ممثل النيابة العامة خلال جلسة محاكمة قتلة السائحتين الاسكندنافيتين بمدينة سلا، مجموعة من الوقائع المرتبطة بالجريمة والتي اعترف بها الجناة خلال جلسات سابقة.

وواجهت النيابة العامة المتهمين بما نسب إليهم وتضمنته محاضر الضابطة القضائية وقاضي التحقيق، كما سرد ممثل هذه المؤسسة تفاصيل خطيرة مرتبطة بمخططات هذه الخلية الإرهابية.

ويحاكم 3 متهمين رئيسيين بذبح السائحتين وتصوير الجريمة، هم: عبدالصمد الجود (25 عامًا) ويونس أوزياد (27 عامًا) ورشيد أفاطي (33 عامًا)، وجميعهم يتحدرون من مدينة مراكش جنوبي البلاد.

واعترف هؤلاء في جلسة سابقة، بمجموعة من التهم الموجّهة إليهم، كما استعرضت هذه العناصر الإرهابية الموقوفة على خلفية هذا الملف مجموعة من التفاصيل الدقيقة.

وقُتلت الطالبتان لويزا فيستراغر، وهي دنماركية تبلغ من العمر 24 عامًا، والنرويجية مارين أولاند، البالغة من العمر 28 عامًا، في شهر كانون الأول ديسمبر الماضي، في منطقة بجبال الأطلس جنوبي المغرب ذبحًا ثم قطع رأسيهما.

ويفيد محضر الاتهام، أن هذه الخلية استوحت عمليتها من إيديولوجيا تنظيم ”داعش”.

ولا يزال القضاء المغربي يصدر أحكامًا بالإعدام لكن تطبيقها معلق عمليًا منذ سنة 1993.

إلى ذلك، كشف دفاع السائحة الدنماركية ”لويزا فيسترغر يسبرسن“ (24 عاما)، التي لقيت حتفها في الجريمة الإرهابية، عن مطالبته المغرب، بتعويض ”جبر ضرر“ قدره 10 ملايين درهم مغربي ، أي حوالي مليون دولار أمريكي.

بيد أن عائلة الضحية النرويجية ”مارن أولاند“ (28 عاما) لم تطالب بالحق المدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com