بأمر المحكمة العليا الأمريكية.. اليمني معاذ العلوي باقٍ في غوانتانامو‎

بأمر المحكمة العليا الأمريكية.. اليمني معاذ العلوي باقٍ في غوانتانامو‎

المصدر: أ ف ب

صادقت المحكمة الأمريكية العليا، اليوم الإثنين، على إبقاء يمني مسجون منذ 17 عامًا في قاعدة غوانتانامو العسكرية بكوبا، قيد الاعتقال، علمًا أنه لم يحاكم أو توجه إليه تهمة.

ورفضت المحكمة العليا طعن معاذ العلوي الذي أوقف على الحدود الأفغانية-الباكستانية في كانون الأول/ديسمبر 2001، ونقل إلى غوانتانامو في كانون الثاني/يناير 2002.

ويُشتبه بأن يكون اليمني المولود في 1977 من مرافقي أسامة بن لادن وهو ما ينفيه، وهو يعتبر ”مقاتلًا عدوًا“ ما يتيح تمديد حبسه حتى انتهاء النزاع.

وقال محامو المعتقل اليمني: إن الحرب في أفغانستان وعلى القاعدة ”تختلف عن النزاعات السابقة التي استلهمت منها قوانين الحرب وتسببت بخطر السجن المؤبد“ على موكلهم.

لكن حججهم لم تقنع المحكمة العليا غير الملزمة بتبرير رفضها، وعبّر القاضي التقدمي ستيفن بريير عن أسفه لقرار زملائه.

وكتب: ”لقد آن أوان معالجة“ هذه المسألة؛ العلوي قد يمضي بقية حياته في السجن استنادًا إلى وضع ”المقاتل العدو“، رغم أن النزاع اليوم بات مختلفًا تمامًا عما كان لدى تبني القانون.

وغوانتانامو الذي فتح في 2002 بعد اعتقال أول المتشددين في إطار التدخل العسكري في أفغانستان، ردًا على اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر، سجن فيه 780 شخصًا؛ ولم يعد فيه اليوم سوى 40 سجينًا.

ومنذ 2008 لم ينقل أي سجين إلى غوانتانامو، لكن الرئيس دونالد ترامب وقع في كانون الثاني/يناير 2018 مرسومًا بعدم إغلاقه لأنه ينوي إرسال سجناء إضافيين إليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com