الجزائر تضبط طن مخدرات قرب حدودها مع المغرب

الجزائر تضبط طن مخدرات قرب حدودها مع المغرب

الجزائر- قالت وزارة الدفاع الجزائرية، الخميس، إن فرقة من الجيش حجزت أكثر من طن من المخدرات بمنطقة بني ونيف، قرب الحدود المغربية.

وأوضح بيان للوزارة نشر على موقعها الرسمي على الإنترنت: ”تمكنت مفرزة (دورية) للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لبشار، 1 يناير/ كانون الثاني 2015، من حجز 1125 كيلوغرام من المخدرات بالمكان المسمى فندي بدائرة بني ونيف ولاية بشار بالقرب من الحدود الغربية للوطن“.

وأضاف أن العملية جاءت ”في إطار حماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة“، دون الكشف عن هوية من يقفون وراء العملية التي وقعت بالقرب من الحدود مع المملكة المغربية.

ولم يحدد البيان نوعية المخدر الذي تم احتجازه، لكن مصدر أمني قال إنه مخدر ”القنب الهندي“.

وتؤكد السلطات الجزائرية في عدة مناسبات أنها أضحت مستهدفة بكميات كبيرة من المخدرات القادمة من المغرب، وكان ذلك أحد نقاط التوتر بين البلدين خلال السنوات الأخيرة.

وفي شهر أغسطس/ آب الماضي، كشف محمد بن حلة، المدير العام للديوان الجزائري لمكافحة المخدرات، (حكومي)، أنه ”تم ضبط 95 طنا و592 كيلوجراما، من القنب الهندي خلال النصف الأول من العام 2014، مقابل 70 طن خلال نفس الفترة من سنة 2013، بارتفاع في الكميات المضبوطة نسبته 36%“.

وحسب نفس المسؤول فإن ”كل كمية القنب الهندي المضبوطة مصدرها المغرب“، مضيفا أن ”الجزائر لطالما طرحت هذه المشكلة“، في إشارة إلى دعوات متتالية من السلطات الرسمية الجزائرية، لنظيرتها المغربية لوقف تدفق المخدرات بكل أنواعها إلى الجزائر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة