توجيه اتهامات لـ 16 شخصًا بالضلوع في قتل شابة بعد إحراقها حية في بنغلادش‎ – إرم نيوز‬‎

توجيه اتهامات لـ 16 شخصًا بالضلوع في قتل شابة بعد إحراقها حية في بنغلادش‎

توجيه اتهامات لـ 16 شخصًا بالضلوع في قتل شابة بعد إحراقها حية في بنغلادش‎

المصدر: أ ف ب

تعتزم شرطة بنغلادش توجيه اتهامات الأربعاء، لستة عشر شخصًا، على خلفية مقتل شابة في التاسعة عشرة من العمر تم إحراقها حية؛ إثر اتهامها المسؤول عن المدرسة القرآنية التي كانت تدرس فيها بالتحرش الجنسي.

وكانت وفاة نصرت جهان رافي الشهر الماضي، قد تسببت بتظاهرات عمت هذا البلد الواقع في جنوب آسيا. وتعهدت رئيسة الوزراء البنغلادشية بملاحقة جميع المتورطين في الجريمة أمام القضاء.

وتشير السلطات إلى أن الفتاة جُرّت إلى سطح المدرسة الدينية التي كانت ترتادها في جنوب شرق البلاد، وهناك طلب منها مهاجموها سحب شكوى التحرش التي قدمتها. وبعدما رفضت، صبوا عليها الكيروسين وأحرقوها. وهي أصيبت بحروق بالغة أودت بحياتها بعد خمسة أيام في العاشر من نيسان/أبريل، ما أثار فضيحة في هذا البلد الذي يعد 160 مليون نسمة.

وكشفت الشرطة أنها ستوجه رسميًا الأربعاء اتهامات لستة عشر شخصًا بالضلوع في الجريمة، بينهم شابتان من رفيقات الضحية في المدرسة.

وقال كبير المحققين في الملف محمد إقبال لوكالة فرانس برس، ”توجه التهمة إليهم بموجب القانون الخاص بالعنف ضد النساء والأطفال وسنوصي بإنزال عقوبة الإعدام للمتهمين الستة عشر“.

ولفت إلى أن مدير المدرسة سراج الدولة الذي اتهمته الضحية بالتحرش بها، هو الذي أمر بقتلها منذ توقيفه.

وكانت نصرت جهان رافي قد قصدت مركزًا للشرطة نهاية آذار/مارس لإطلاق ملاحقات في حق مدير المدرسة بتهمة التحرش الجنسي، ويظهر تسجيل مصور قائد المركز يسجل الشكوى لكنه يصفها بأنها ”بلا أهمية“.

وبحسب محمد إقبال، قيّد خمسة أشخاص على الأقل الشابة بوشاح قبل إحراقها. وكانت الخطة تقضي بأن تبدو وفاتها على أنها انتحار.

وغطت الحروق 80 % من جسم الضحية وتوفيت في المستشفى. وقبل وفاتها، سجلت شريط فيديو جددت فيه اتهامها لمدير المدرسة بالتحرش بها.

وأعلن شقيقها محمد الحسن نعمان أن العائلة ترغب في تعجيل المسار القضائي في القضية. وقال لوكالة فرانس برس ”نريد أن يُعدم المذنبون شنقًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com