المغرب يمنع محامية ”بوتفليقة“ من الدفاع عن متهم في قضية ”سائحتي مراكش“‎

المغرب يمنع محامية ”بوتفليقة“ من الدفاع عن متهم في قضية ”سائحتي مراكش“‎

المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

رفضت السلطات المغربية، السماح لرئيسة منظمة ”محامون بلا حدود“ في جنيف ”ساسكيا ديتيشيم“، الدفاع عن ”كيفن زولير جيرفوس“ المتهم بقضية مقتل السائحتين بضواحي مراكش في ديسمبر الماضي.

وأصرت رئيسة المنظمة على الحضور إلى المغرب يوم الثلاثاء 30 إبريل، وذلك بهدف زيارة المتهم، حسب تصريح محاميه المغربي لموقع ”اليوم 24“.

وذكر المحامي سعد السهلي، بأن المحامية ”قدمت طلبها إلى وزارة العدل المغربية يوم الخميس الماضي من اجل مناصرة كيفن، غير ان طلبها قوبل بالرفض، بحجة عدم وجود اتفاقية بين البلدين“.

وأضاف السهلي، أن ”المحامية السويسرية تولت الدفاع في عدد من القضايا، من بينها قضية الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، عندما طالبت بوضعه تحت الوصاية، لحمايته من استغلال المحيطين به خلال تواجده بالمستشفى في سويسرا“.

وأكد بأنها ”لا تزال متمسكة بالبحث عن وسيلة قانونية للتمكن من زيارة المتهم، لأن القانون المغربي لا يسمح لها بذلك بصفتها المهنية“.

وستنعقد أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل السائحتين يوم الخميس 2 أيار مايو المقبل، بمحكمة الاستئناف في سلا المتخصصة في قضايا الإرهاب، إلا أن محامي المتهم السويسري ينوي المطالبة بالتأجيل لحاجته للمزيد من الوقت، بهدف مناقشة موكله حول تفاصيل الملف المكون من 640 صفحة.

وأثارت جريمة مقتل السائحتين بشكل بشع نهاية العام الماضي، في منطقة شمهروش ضواحي مراكش، سخطا في المغرب، حيث اعتقل عدد من الأشخاص من بينهم الاسباني السويسري كيفن زولير جيرفوس، المتهم بالتأثير على المنفذين بحثهم ومساعدتهم على ارتكاب أعمال إرهابية في المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة