حملة تعاطف مع شاب مغربي حاول سرقة بنك لعلاج والده من السرطان

حملة تعاطف مع شاب مغربي حاول سرقة بنك لعلاج والده من السرطان

المصدر: الرباط- إرم نيوز

أطلق نشطاء مغاربة حملة تضامن واسعة مع شاب مغربي حاول السطو على وكالة بنكية في مدينة طنجة شمال المغرب للحصول على أموال يشتري بها الدواء لوالده المريض بالسرطان، حيث التمسوا من المؤسسة البنكية التنازل عن شكايتها وطالبوا القضاء بالتخفيف من عقوبته.

ورغم أن الفعل يدخل ضمن الجرائم التي يشدد القانون عقاب مرتكبها، إلا أن حالة الشاب الذي تورط في محاولة السرقة أثارت موجة تعاطف واسعة معه، حيث طالب نشطاء بضرورة مراعاة ظروفه الاجتماعية القاسية التي أدت به إلى ارتكاب هذه الفعلة، فيما تطوع محامون للدفاع عنه بالمجان.

وكانت الأجهزة الأمنية بمدينة طنجة شمال المغرب، قد تمكنت الثلاثاء الماضي من توقيف شاب حاول السطو على وكالة بنكية باستعمال سكين من الحجم الكبير، أشهره في وجه مستخدمي البنك لمحاولة سرقة المال من خزينة المصرف.

وخلال التحقيق الأولي معه، كشف المشتبه به أن ظروف أسرته القاسية هي التي أجبرته على ارتكاب هذه الجريمة، مشيرًا إلى أنه كان يريد الحصول على المال لعلاج أبيه المريض بسرطان الأمعاء، في وقت لا تتوفر فيه لأسرته أي تغطية صحية.

وطالب المتضامنون مع الشاب السلطات الأمنية والقضائية بتفهم أوضاع الشاب وتخفيف العقوبة أسوة بالعفو الذي حصل عليه الشاب الذي اعترض موكب العاهل المغربي نهاية الشهر الماضي خلال استقباله البابا بالرباط، إذ تم إطلاق سراحه بعد التأكد من دوافعه التي كان الغرض منها استعطاف الملك لعلاج والده المريض بالسرطان، هو الآخر.

واستعطفت والدة الشاب المغاربة للتضامن مع ابنها الذي يشهد له الجميع بالسلوك الحسن، مشيرة في تصريحات صحفية لمواقع محلية، إلى أن الظروف الاجتماعية الصعبة وانسداد الأفق هي التي جعلت ابنها يقدم على ارتكاب هذه الجريمة.

وقالت الأم إن ابنها كان يعمل باليومية في مقلع للحجارة لتوفير ثمن العلاج لوالده المريض بسرطان الأمعاء، مشيرة إلى حاجته إلى مبلغ 30 ألف درهم لإجراء عملية جراحية وهو ما لا يتوفر لدى الأسرة المعدمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com