شرطة نيوزيلندا: منفذ مجزرة المسجدين يواجه 50 اتهامًا بالقتل‎

شرطة نيوزيلندا: منفذ مجزرة المسجدين يواجه 50 اتهامًا بالقتل‎

المصدر: الأناضول

أكدت الشرطة النيوزيلندية، الخميس، أنّ منفذ مجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرش، سيواجه 50 اتهامًا بالقتل، و39 اتهامًا بمحاولة القتل خلال جلسة محاكمته الجمعة.

وقد تم توجيه تهمة واحدة بالقتل إلى الأسترالي برنتون تارنت حتى الآن.

View this post on Instagram

قالت شرطة #نيوزيلندا اليوم الخميس إن الرجل الأسترالي المتهم بقتل 50 مسلما في هجوم مسلح على مسجدين في #كرايستشيرش سيواجه 50 اتهاما بالقتل و39 اتهاما بالشروع في القتل. وقالت الشرطة في بيان "لا تزال هناك اتهامات أخرى قيد البحث". لو كنت صاحب قرار، ما الحكم الذي ستتخذه اتجاه مرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا؟ . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #إرهاب #قتل #حوادث #لايك #تفاعل #صور #أستراليا #اكسبلور #ترند # news #newzealand #christchurch#brentontarrant #Christchurchmosque #NewZealandMosqueAttack #ChristchurchMosqueAttack #NewZealandTerroristAttacks #ChristchurchTerrorAttack #Christchurch #ChristchurchTerrorAttack #Muslims #isis

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

غيّر أنّ الشرطة قالت إن جميع الوفيات والإصابات التي وقعت في هجمات 15 مارس/ آذار الماضي ”ستتم مراجعتها خلال مثول منفذ المجزرة أمام المحكمة  غدًا“، حسبما نقل موقع ”راديو نيوزيلندا“.

وفي السياق، أوضحت الشرطة أن جلسة المحاكمة ستعقد أمام محكمة مدينة كرايست تشيرش العليا، وستكون ”مقتضبة“.

كما أشارت إلى أنّ ”تارنت“ لن يحضر شخصيًا المحاكمة، بل عبر مشاركة مصورة لإثبات التمثيل القانوني فقط، حسب المصدر ذاته.

وحتى اليوم، يرقد 16 شخصًا بينهم شخص واحد في حالة حرجة في مستشفيات مدينتي ”أوكلاند“ و“كرايست تشيرش“ على خلفية الاعتداء الإرهابي.

وفي 15 مارس الماضي، استهدف تارانت، مسجدي النور ولينوود في كرايست تشيرش بسلاح ناري، ما أسفر عن مقتل 50 مصليًا وإصابة 50 آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com