بعد فضيحة التصوير بالفنادق.. مشروع قانون لمحاربة كاميرات التلصص‎ في كوريا الجنوبية

بعد فضيحة التصوير بالفنادق.. مشروع قانون لمحاربة كاميرات التلصص‎ في كوريا الجنوبية

المصدر: أمينة بنيفو -إرم نيوز

تقدم نواب بالجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية بمشروع قانون لمواجهة مستعملي كاميرات خفية للتلصص وتصوير الأشخاص دون علمهم، ومن أهم المقتضيات التي يقترحها ضرورة إدلاء كل من يرغب في شراء تلك الأجهزة المتطورة بالوثائق الخاصة بهويته.

وجاءت هذه المبادرة بسبب الفضيحة التي تفجرت بعد اكتشاف الشرطة لعشرات الكاميرات المخفية بعناية شديدة في 42 غرفة بالفنادق في كوريا الجنوبية، صورت أكثر من 800 زوج وزوجة في وضعيات حميمية دون علمهم، وكانت التسجيلات تنشر مباشرة على مواقع على الإنترنت.

وتزدهر تجارة الكاميرات الخفية في هذا البلد، حيث تتوفر مئات المتاجر على نظارات وساعات يدوية وولاعات وغيرها من الأدوات العادية جدًا، والتي تتضمن كاميرات مدسوسة يصعب اكتشافها.

ويحاول هؤلاء التجار إبعاد المسؤولية عنهم بخصوص تكرار وقائع التلصص وتصوير نساء في الحمامات والقاعات الرياضية وغيرها، وشبه أحدهم في تصريح للصحافة المحلية اتهامهم بالمشاركة في ذلك ”كمن يتهم بائع السكاكين بجريمة قتل“.

وقد نظمت النساء في كوريا الجنوبية العديد من الاحتجاجات؛ بسبب ما يتعرضن له من اختراق لخصوصياتهن بتصويرهن دون علمهن، للمتعة الشخصية للمتلصصين، أو لنشر تلك الصور والتسجيلات في مواقع إباحية تحتضنها في غالب الأحيان خوادم خارج البلاد.

وآخر فضيحة بهذا الخصوص المغني ”جونغ يون جونغ“، الذي نشر فيديوهات لعلاقته الجنسية مع 10 نساء صورهن دون علمهن.

وقد اعتقلت الشرطة بهذا البلد أكثر من 5000 رجل في العام 2017 بسبب التلصص والتصوير، ولم يتم الحكم إلا على 2 بالمئة منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com