مسؤول كبير سابق في الفاتيكان يواجه السجن لاعتدائه جنسيًا على طفلين

مسؤول كبير سابق في الفاتيكان يواجه السجن لاعتدائه جنسيًا على طفلين

المصدر: رويترز

تصدر محكمة إسترالية حكمها، يوم غدٍ الأربعاء، في قضية مسؤول الشؤون المالية والاقتصادية السابق في الفاتيكان الكردينال جورج بيل المتهم بالاعتداء الجنسي على صبيّين كانا عضوين بفريق كورال بكاتدرائية في ملبورن خلال التسعينيات.

وبيل هو أكبر مسؤول كاثوليكي في العالم تتم إدانته بالاعتداء الجنسي على أطفال، ومن المقرر أن يعرض التلفزيون على الهواء النطق بالحكم، مما يعكس الاهتمام الكبير بهذه القضية.

وثبت أن بيل (77 عامًا) مذنب في 4 تهم بارتكاب أفعال مشينة، وفي تهمة واحدة بالاعتداء الجنسي، ويواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات عن كل تهمة.

ووقعت الاعتداءات على الصبيين اللذين كانا يبلغان من العمر 13 عامًا في واقعتين بعد قداس يوم الأحد خلال الفترة بين أواخر العام 1996 وأوائل العام 1997 في غرفة وفي ممر داخل كاتدرائية القديس باتريك في ملبورن حيث كان بيل أسقفًا.

وأُدين المسؤول الكاثوليكي الكبير في ديسمبر/ كانون الأول، لكن محكمة فرضت حظرًا على إعلان إدانته حتى 26 فبراير/ شباط حينما أسقطت تهم أخرى ضده بالاعتداء الجنسي خلال السبعينيات.

وتمسك ”بيل“ ببراءته طوال فترة محاكمته، وقدم طعًنا من المقرر النظر فيه في يونيو/ حزيران، وهو محتجز داخل سجن محاط بإجراءات أمنية مشددة منذ 27 فبراير/ شباط الذي أُلغي فيه إطلاق سراحه بكفالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com