تورط شاب إسرائيلي في واحدة من أكبر قضايا الاحتيال في أوروبا – إرم نيوز‬‎

تورط شاب إسرائيلي في واحدة من أكبر قضايا الاحتيال في أوروبا

تورط شاب إسرائيلي في واحدة من أكبر قضايا الاحتيال في أوروبا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

اتهمت السلطات النرويجية شابًا إسرائيليًا بسرقة ملايين الدولارات من عشرات السيدات في عدد من الدول الأوروبية، بعد أن خدعهن وادعى أنه رجل أعمال ثري، وأنه يمر بأزمة مالية ويواجه تهديدات بالقتل، وذكرت أنه على قائمة المطلوبين لديها.

وذكرت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ عبر موقعها الإلكتروني، مساء الأحد، نقلا عن تحقيق نشرته صحيفة ”VG“ النرويجية، أن شيمعون يهودا حايوت، والذي يستخدم هوية مزيفة باسم سايمون ليفاييف، خدع عشرات السيدات في كل من السويد وبريطانيا والنرويج، وقام بواحدة من أكبر عمليات ”الإحتيال“ نجح خلالها في سرقة ملايين الدولارات، وذلك بعد أن أوقع بضحاياه عبر تطبيق التعارف ”Tinder“.

وأضافت أن حايوت مطلوب في قضايا نصب واحتيال عديدة منذ عام 2017، بعد أن أقيمت بحقه دعاوى قضائية أمام القضاء المحلي في النرويج، بيد أنه فر خارج البلاد.

واستغرق التحقيق الصحفي الذي أجرته الصحيفة النرويجية قرابة 6 أشهر، وتم الوصول إلى الكثير من الضحايا، وتبين أنه كان يخدعهن عبر نشر صوره بينما يقيم في فنادق فارهة ويستخدم طائرات خاصة، وبذلك اقنع الضحايا بأنه رجل أعمال ثري لكنه يمر بضائقة مالية.

وتحدثت الصحيفة النرويجية مع واحدة من الضحايا، والتي أكدت أنه خلال اللقاء الأول بينهما كان المتهم الإسرائيلي يسير وبرفقته حارس شخصي، وسكرتيرة، ومدير أعمال، فيما كان التعارف عبر التطبيق المشار إليه، بينما تلقت منه وعدا بأنه بصدد الإقامة معها.

وفي مرحلة ما، طلب حايوت من الضحية مساعدة مالية بعد أن زعم أنه تلقى تهديدات بالقتل، وأرسل إليها صورا ومقاطع فيديو مفبركة، تظهره فضلا عن حارسه المزيف وعليها آثار دماء، زاعما أنهما تعرضا لاعتداء.

وأكدت الضحية أنها اقترضت الأموال من اجله، وأوضحت أنها حصلت على قروض من 10 بنوك مختلفة لكي تساعده، حيث كانت على ثقة بأنه سيعيد إليها هذه المبالغ المالية.

واستعان التحقيق الصحفي النرويجي بصحفي إسرائيلي هو أوري بيلاو، والذي ساهم في العثور على حايوت، وتم تحديد موقع منزل والديه في إسرائيل، لكنهما زعما أن الصلة معه منقطعة منذ سنوات.

وطبقا لـ“يديعوت أحرونوت“ فإن المتهم معروف بأنشطة الإجرامية لكل من السلطات في النرويج وإسرائيل، ناقلة عن محققة بالشرطة الإسرائيلية تدعى حاني جلعادي، أنه متهم منذ عام 2011 بتهم التزوير والنصب داخل إسرائيل، ولكنه نجح في الفرار إلى أوروبا، كما أدين عام 2015 بتهمة الإحتيال وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في فنلندا، وتم تقديم لائحة اتهام ضده عام 2017 في إسرائيل بعد أن عاد إلى البلاد لكنه نجح في الفرار واعتبر مطلوبًا.

وأضافت المحققة الإسرائيلية أن الشرطة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحديد موقعه، ومن ثم تسليمه للمحاكمة، لكنها لم ترد بشكل حاسم على سؤال الصحيفة بشأن كيفية هروبه بشكل مستمر، وقالت أن الشرطة ”قد تلقي القبض على متهم في غضون 24 ساعة فقط وتسلمه للقضاء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com