السلطات الإيرانية تعدم شابًّا بتهمة ”المثلية الجنسية“

السلطات الإيرانية تعدم شابًّا بتهمة ”المثلية الجنسية“

المصدر: إرم نيوز

أعدمت السلطات الإيرانية، شابًا يبلغ من العمر 31 عامًا، في مدينة ”كازرون“ التابعة لمحافظة ”شيراز“ بتهمة انتهاك القوانين الإيرانية المناهضة للمثليين.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، اليوم الأحد، بأن ”السلطات قامت بشنق الشاب في الـ 10 من كانون الثاني/ يناير الجاري بناء على انتهاكات جنائية وممارسة الجماع الجنسي مع رجل آخر، بالإضافة إلى تهمة الخطف“.

ومن جانبها، كشفت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، أن ”الشاب اختطف طفلين، كلاهما في الخامسة عشرة من عمره“، مضيفة أن ”مواطني كازرون، البالغ عددهم 143ألف نسمة، أعربوا عن ارتياحهم وشكرهم للقضاء“.

ووفقًا لرسالة ”ويكيليكس“ لعام 2008، أعدمت السلطات الإيرانية ”بين 4000 و6000 شاذ وشاذة“ منذ انتصار الثورة عام 1979 وسقوط نظام الشاه محمد رضا بهلوي.

وفي عام 2016، أفادت تقارير صحفية بأن نظام إيران قام بإعدام مراهق مثلي الجنس، وهو أول إعدام مؤكد لشخص مدان كحدث في إيران.

وتم شنق حسن أفشار، البالغ من العمر 19 عامًا، في سجن ”آراك“ بمقاطعة مركزي وسط إيران في الـ 18 من تموز/ يوليو 2016، بعد إدانته ”بالجماع القسري بين الذكور والإناث“.

وفي عام 2011، أعدم النظام الإيراني 3 رجال إيرانيين بعد إدانتهم بتهم تتعلق بالمثلية الجنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com