سفير بنغلاديش بالكويت يكشف تفاصيل اقتحام السفارة

سفير بنغلاديش بالكويت يكشف تفاصيل اقتحام السفارة

المصدر: فريق التحرير

كشف سفير بنغلاديش في دولة الكويت ”أبوالكلام“، تفاصيل اقتحام السفارة والاعتداء على دبلوماسيين بالضرب من قبل عمالة بنغالية، أمس الخميس.

وبحسب صحيفة ”الأنباء“ المحلية، قال السفير إن الاعتداء كان نتيجة مؤسفة لحالة الغضب التي انتابت عددًا من أبناء الجالية الذين حضروا لمبنى السفارة، صباح أمس؛ للشكوى من إحدى الشركات الكويتية التي يعملون لديها.

وأكد، أنه استمع إلى شكاوى المتجمهرين والذين بلغ عددهم حوالي 300 فرد، مبينًا أن شكواهم كانت بشأن تأخر الشركة في صرف رواتبهم، إضافة إلى وجود مشاكل تواجه عددًا من العمال في تجديد إقامتهم لأسباب تعود للشركة.

وأضاف السفير، أنه تواصل مع مسؤولي الشركة ووعدوا بحل مشكلة تأخير الرواتب وصرفها مطلع شهر فبراير/شباط، وكذلك وعدوا بحل مشكلة تجديد الإقامة، وذلك بحضور ممثلين عن الشركة والعمال والسفير والقنصل.

ومن المقرر أن تقوم الهيئة العامة للقوى العاملة بإرسال ممثلين عنها لفتح تحقيق مع الشركة التي يعملون بها، ومعرفة أسباب عدم دفع رواتبهم.

بدوره، أكد نائب المدير العام لحماية القوى العاملة عبدالله المطوطح، أن الهيئة أوقفت ملف الشركة المعنية؛ كونها غير ملتزمة بدفع رواتب عمالتها، منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، موضحًا أن إدارة علاقات العمل وهي الإدارة المسؤولة عن القضايا العمالية، قد سلمت الشركة، يوم الأحد الماضي، كتاب استدعاء رسمي للتحقيق معها.

وتمكَّنت الأجهزة الأمنية الكويتية، أمس الخميس، من السيطرة على شغب أمام السفارة البنغالية لعمال بنغال؛ احتجاجًا على عدم استلام رواتبهم مدة أربعة أشهر متتالية.

وقال مصدر أمني، في وقت سابق، إن “العمال المحتجين اعتدوا على القنصل العمالي ومندوب الشركة، وأتلفوا قسم الاستقبال بالسفارة، قبل أن يتم نقل المصابين إلى المستشفى الأميري لتلقي العلاج من الإصابات الطفيفة”.

وأضاف المصدر أن “رجال الأمن ألقوا القبض على جميع العمال، حيث تم نقلهم بواسطة حافلات الأمن العام وتوزيعهم على المخافر، حتى يتم تفريغ كاميرات المراقبة من قبل مسؤولي السفارة ومسؤول من الخارجية الكويتية؛ لتحديد هوية المعتدين على القنصل وإتلاف قسم الاستقبال وإطلاق سراح باقي العمال”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com