إيران تعلن إحباط محاولة لتهريب تاجر بارز محكوم بالإعدام – إرم نيوز‬‎

إيران تعلن إحباط محاولة لتهريب تاجر بارز محكوم بالإعدام

إيران تعلن إحباط محاولة لتهريب تاجر بارز محكوم بالإعدام

المصدر: إرم نيوز

أعلنت السلطات الأمنية في إيران، مساء السبت، أنها أحبطت محاولة تهريب رجل الأعمال البارز، حميد باقري درمني، والذي يُعرف بـ ”سلطان القطران“، الذي حكم عليه بالإعدام وصادقت المحكمة العليا على العقوبة.

ونقلت وكالة أنباء ”ميزان أون لاين“ التابعة للسلطة القضائية عن مصادر قضائية قولها، إن ”قوات الأمن أحبطت محاولة لتهريب حميد باقري درمني، عندما كانت السلطات تقوم بنقله من السجن إلى مبنى محكمة الثورة الخاصة بمحاكمة المفسدين الاقتصاديين“.

وقالت المصادر، دون ذكر هوية وتاريخ الاعتقالات: ”أثناء نقل حميد باقري درمني إلى المحكمة، اتصل شخص وادعى أنه من جهة حكومية تبين لاحقًا أنها مزيفة ومشبوهة لاستدعاء باقري درمني إلى مركز تحقيق آخر، واتصلت سلطات السجن على الفور بالقاضي والمدعي في طهران، رافضين نقل درمني إلى الجهة المتصلة رغم كونها ادعت أنها متنفذة“.

وأشارت المصادر، إلى أنه بعد التحقيق والتعرف على هوية المتصل واعتقاله مع أشخاص آخرين، تبين أنهم لم يكونوا تابعين للمؤسسة الحكومية.

وأضافت: ”كان هدفهم من استخدام هذا العنوان المزيّف إرسال رسالة إلى إدارة سجن إيفين (شمال طهران) ليتم نقله حميد باقري درمني، حتى يتم اختطافه وتهريبه“.

ووفقًا للمصادر ”فقد اعترف المتصل أن تكلفة تنفيذ عملية تهريب باقري درمني بلغت 100 مليار ريال إيراني“.

وفي يوم الأحد الماضي، قال غلام حسين محسني إيجي، المتحدث باسم القضاء الإيراني، إن المحكمة العليا أقرت حكم الإعدام الصادر بحق حميد باقري درمني، المعروف باسم ”سلطان القطران“.

ووجهت له السلطات القضائية، تهمًا من قبيل الإفساد في الأرض والنصب والاحتيال، بعد تورطه في عقد صفقات مشبوهة في مجال القطران والمنتجات النفطية.

وفي 14 من نوفمبر الماضي نفذت السلطات الإيرانية، حكم الإعدام بحق وحيد مظلومين حبيب الله الملقب بـ“سلطان المسكوكات الذهبية“، ومساعده محمد اسماعيل قاسمي، بذريعة استهداف الاقتصاد الإيراني، بعد اعتقاله في يوليو/ تموز الماضي، وهو يملك أطنانًا من الذهب، الأمر الذي زاد من أسعار قيمة الذهب في إيران لأكثر من خمسة أضعاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com