السجن 7 سنوات للمتهم الرئيس بقضية ”الشبكة اللبنانية“ في فرنسا

السجن 7 سنوات للمتهم الرئيس بقضية ”الشبكة اللبنانية“ في فرنسا

المصدر: ا ف ب

حكم القضاء الفرنسي، أمس الأربعاء، على رجل الأعمال اللبناني ”محمد نور الدين“ بالسجن سبعة أعوام بعد إدانته بتبييض أموال ناجمة عن تهريب مخدرات والمشاركة في عصابة أشرار.

جاء ذلك في إطار قضية تتعلق بشبكة واسعة تعمل على تبييض أموال عصابات تهريب مخدرات كولومبية.

ويقضي الحكم على نور الدين (44 عامًا) بالسجن سبع سنوات يجب أن تنفذ في فرنسا وبدفع غرامة قدرها 500 ألف يورو.

وحكم أيضًا على الرجل الثاني في هذه القضية التي تحمل اسم ”الأرز“، عباس ناصر بالسجن عشر سنوات. ولم يحضر الجلسة لذلك صدرت مذكرة توقيف بحقه مع ثلاثة متهمين آخرين يحاكمون غيابيًّا.

وصدرت أحكام بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين وتسعة أعوام على 12 متهمًا آخرين في هذه القضية.

وأشارت رئيسة المحكمة ”إيزابيل بريفو ديبريز“، إلى أن الشبكة تتسم ”بدرجة عالية من الهيكلية والتنظيم“ وتضم أطرافًا ”على معرفة تامة“ بالمصدر غير الشرعي للأموال الذي ”كشف طوال التحقيق“.

وشملت هذه القضية 15 رجلًا حوكموا بدرجات متفاوتة من المسؤولية عن عمليات جمع أموال المخدرات وتبييضها ضمن عصابة منظمة، بينهم محمد نور الدين الذي كان يعمل في القطاع العقاري وتجارة المجوهرات.

وكانت المديرية الأميركية لمكافحة المخدرات، أحالت هذه القضية إلى القضاء الفرنسي في إطار تحقيق بشأن شبكة تنشط منذ 2012 بين أميركا اللاتينية وأوروبا والشرق الأوسط.

وإحدى طرق التبييض التي رصدتها مديرية مكافحة المخدرات تجعل من فرنسا حيث يقيم عدد من المتهمين مركزًا لتهريب المخدرات إلى أوروبا.

والشبكة تقوم بجمع الأموال الناجمة عن بيع الكوكايين في أنحاء القارة في فرنسا ثم ترسلها إلى لبنان، ومن هناك يعاد تسديدها إلى المهربين الكولومبيين عبر حوالات مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة