طريقة مبتكرة لزراعة المخدرات في رام الله (صور)

طريقة مبتكرة لزراعة المخدرات في رام الله (صور)

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز 

ضبطت الشرطة الفلسطينية في محافظة رام الله والبيرة، مشتلًا ومستنبتًا استخدمت فيه لأول مرة تقنيّة ”الزراعة المائية“ لزراعة المخدرات.

وضبطت الجهات الأمنية داخله نحو 600 شتلة، يشتبه أن تكون بأنها أشتال القنّب الهندي المهجن ”الهايدرو“، وتراوح طولها ما بين 20 إلى 150 سم.

وقال المتحدث باسم الشرطة لؤي ارزيقات، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إنه تم التوصل بعد جمع معلومات استخبارية دقيقة عن وجود مستنبت للمخدرات في بلدة ”نعلين“ غرب رام الله.

وأضاف ارزيقات، أنه على الفور تحركت قوات من الشرطة برفقة النيابة العامة، وبإسناد من الأمن الوطني للمكان، وعند وصول القوة قامت بمحاصرة المكان والدخول إليه.

وتبين لاحقًا أنه عبارة عن منزل مكون من طابقين، الأول تسكن فيه عائلة، والثاني تم تجهيزه بتقنيات حديثة ومتطورة وعالية المستوى لزراعة المخدرات بطرق هندسية علمية متطورة.

وأردف ارزيقات قائلًا: إن ”عملية الزراعة كانت تمر بالعديد من المراحل، من أهمها مرحلة الزراعة المائية التي تتمثل في مد مواسير بلاستيكية ”4 إنش“ في إحدى الغرف، وفتح جهة من الجهات للمواسير على شكل فتحه دائريه بقطر 10 سم.

ويتم وضع الشتلة لتمر المياه من أسفلها مع عملية تنقية دائمة للمياه، ثم يتم نقل الأشتال إلى غرفة أخرى وزراعتها في التربة لاستكمال عمليه الاستنبات“.

وبيّن ازريقات، بأن هذا المشتل هو الأول من نوعه، والذي يتم ضبطه بهذا المستوى والتقدم في الزراعة المائية، إذ تتم الزراعة على أسطح المنازل بإشراف هندسي متطور في عمليات التكييف والتبريد والإنارة.

وتم التحفظ على الأشتال والمعدات الموجودة داخل المشتل، كما تم القاء القبض على صاحب المشتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com