البوسنة تضبط العسكري الهارب بقضية ”ضيافة الداخلية“.. والكويت تضبط مصريًا متورطًا (فيديو)

البوسنة تضبط العسكري الهارب بقضية ”ضيافة الداخلية“.. والكويت تضبط مصريًا متورطًا (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

كشف مصدر أمني في الكويت أن وفدًا أمنيًا من المباحث الجنائية توجه إلى جمهورية البوسنة والهرسك لاستعادة العسكري الهارب، الذي كان يعمل في مكتب العميد عادل الحشاش الموقوف، والمسؤول عن عملية غسل الأموال المختلسة من مصروفات الضيافة عبر شراء عقارات وأراضٍ سكنية وزراعية في البوسنة، وفق جريدة ”الجريدة المحلية“.

View this post on Instagram

@eremnews . . فضيحة ضيافة الداخلية.. ضابط كويتي جمع 65 مليون دولار من الورود والهدايا والوجبات المزورة أفاد مصدر أمني كويتي بأن التحقيقات المتواصلة في “قضية الضيافة في وزارة الداخلية” تكشف يوميًا عن حقائق جديدة. وتوقع أن “تشهد الأيام المقبلة مفاجآت كبيرة في هذه القضية، من خلال التحقيق مع شهود ومشتبه بهم جدد سيتم استدعاؤهم والاستماع إلى أقوالهم والاطلاع على ما يملكونه من مستندات ومعلومات ثمينة”. وقال المصدر إن “العميد عادل الحشاش، أصرّ في التحقيقات على نفي التهم الموجهة إليه، وكرّر أكثر من مرة أنه ليس من المستغرب وجود مبالغ مالية تقدر بنحو 20 مليون دينار في حساباته، كونه يعمل في التجارة منذ أكثر من 10 سنوات، ويملك عددًا من الشركات”. . . #إرم_نيوز #تفاعل #لايك #لايكات #منوعات #أخبار #السعودية #الامارات #الكويت #البحرين #عمان #اليمن #لبنان #العراق #رشة #هدايا #ضيافة_الداخلية #فضيحة #عادل_الحشاش #دولارات #فساد #فواتير #تزوير

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأوضحت ”الجريدة“ أن السلطات الأمنية البوسنية ألقت القبض على العسكري، وهو برتبة رقيب أول، بناء على مذكرة اعتقال من نظيرتها الكويتية، إذ بات بعهدة الفريق الأمني الكويتي، وإعادته للبلاد مسألة وقت.

كما تمكن رجال الأمن من ضبط وافد مصري كان يعمل في وظيفة كبير مدققين بالإدارة العامة للشؤون المالية، وتمت إحالته إلى النيابة، بعدما اعترف أثناء التحقيقات، أن العميد الحشاش سجل باسمه 3 بنايات في محافظة الأحمدي، والتي اشتراها قبل 6 أشهر، بعقد من الباطن حتى لا ينكشف أمره، إذ عثر الأمن بحوزة الوافد على فواتير مزورة كثيرة.

فيما تواصل النيابة حبس العميد الحشاش ورجل الأعمال حمد التويجري، وإخلاء سبيل موظفة في وزارة المالية.

وكانت لجنة التحقيق الداخلية أحالت قضية جديدة إلى النيابة ضد وكيل الوزارة المساعد السابق للشؤون الإدارية والمالية، وموظفة بالإدارة نفسها، بتهمة تبديد 7 ملايين دينار (23,100,000 دولار) كانت مخصصة لشراء وقود لطائرات الوزارة.

وكشف مصدر أمني، أن الوكيل المتهم رفض الحضور أمام لجنة التحقيق التي استدعته أكثر من مرة لسؤاله عن المبلغ، وتبين من خلال التدقيق أنه دفعه لإحدى الشركات عبر التعاقد المباشر، ودون إبلاغ لجنة المناقصات، أو أي جهة رقابية، بالتعاون مع الموظفة المتهمة، لافتًا إلى أن اللجنة توصلت إلى وجود شبهة تبديد أموال، إضافة إلى مخالفة إدارية تمثلت في التعاقد المباشر مع الشركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com