بعد 7 سنوات من الفرار.. أحد أخطر المطلوبين في أوروبا يسلم نفسه

بعد 7 سنوات من الفرار.. أحد أخطر المطلوبين في أوروبا يسلم نفسه

المصدر: إرم نيوز

سلّم واحد من أهمّ المطلوبين في أوروبا نفسه للسلطات الفرنسية، في ختام سبع سنوات من التواري عن الأنظار بعد ارتكابه عملية سطو باستخدام متفجرات أسفرت عن سقوط قتيل.

ويدعى هذا المطلوب دافيد غرا، وقد حكم عليه غيابيًا في العام 2016 بالسجن 25 عامًا لإدانته بالمشاركة في اقتحام مستودع للمال في باريس باستخدام متفجّرات، أوقع قتيلًا.

وقال محامي غرا، جيروم غودار: ”قرّر موكلي أن يسلّم نفسه إلى السلطات (..) لأنه يريد أن يردّ على التُهم التي أُدين بها“ غيابيًا، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأضاف: ”هو يريد أن يحظى بمحاكمة عادلة“.

ويبلغ دافيد غرا 48 عامًا، وقد صدر الحكم عليه غيابيًا في الثامن من تموز/يوليو من العام 2016 بعد محاكمة كبيرة كان فيها 19 شخصًا وراء القضبان من بينهم مخطط العملية الذي حُكم عليه بالسجن 18 عامًا.

وكانت هذه العصابة هاجمت في أيلول/سبتمبر من العام 2011 مبنى شركة لنقل الأموال وفجّر مدخلها وسرقت ثمانية ملايين و200 ألف يورو.

وأسفر التفجير عن مقتل شخص يعمل في الشركة، وخطف أحد المارّة لوقت وجيز، والاشتباك مع الشرطة لتغطية الفرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة