هارفي وينشتاين: كلهم يقايضون الجنس بالأدوار السينمائية

هارفي وينشتاين: كلهم يقايضون الجنس بالأدوار السينمائية

المصدر: إرم نيوز -

اعترف المنتج الأمريكي الملاحق بعشرات تهم التحرش الجنسي، هارفي وينشتاين، أنه فعلها، لكنه ليس الوحيد الذي يقايض الممثلات بالجنس مقابل الأدوار السينمائية، ”كلهم يفعلونها“ كما قال في أول حديث له بعد تجريده من مناصبه وأعماله في هيولوود.

صحيفة سبكتيتور الأمريكية نقلت عن هارفي قوله: ”نعم راودتُ الكثيرات مقابل إعطائهن فرصًا في أفلامي التي أنتجها وأخرجها، وهو ما يفعله الجميع في هذه المهنة.. لكنني لم أجبر أي امرأة منهن أن تفعل ما لا تريده“.

يشار إلى أن أكثر من عشرين امرأة، معظمهن من صناعة السينما رفعن دعاوى قضائية على وينشتاين بتهم التحرش، حيث أصدرت محكمة عليا في نيويورك شهرمايو الماضي، حكمًا عليه بتهمة الاغتصاب بعد أن سلّم نفسه للشرطة حتى لا يبقى هاربًا في أوروبا. وقد جاء الحكم بالسجن 25 عامًا.

تبريره النفسي للتحرش

ونقلت صحيفة ديلي بيست الإلكترونية عن وينشتاين قوله في المقابلة: ”كنتُ في صباي ولدًا صغيرًا يهوديًا مسكينًا قبيحًا، وقد حاربت طويلاً وبمشقة لكي أصل“، وكان في ذلك يحاول تبرير انحرافاته السلوكية بقوله: ”لم يكن هناك بنت تقبل أن تتطلع في وجهي، حتى دخلت هوليوود“.

وأضافت الصحيفة أنه بعد نشر هذه الاعترافات الصادمة، قام بنجامين برافمان، محامي وينشتاين، بنفيها، مشيرًا إلى أنها لم تكن تصريحات معدة للنشر، بل مجرد جلسة تشاكٍ بين وينشتاين والصحفي المشاغب تاكي ثيودوراكوبولوس، لم ينف أن وينشتاين قالها، لكنه قال إنها لم تكن للنشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة