منوعات

الإعدام لعامل مصري قتل جاره داخل مسجد
تاريخ النشر: 11 يوليو 2018 11:12 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2018 11:12 GMT

الإعدام لعامل مصري قتل جاره داخل مسجد

تربص الجاني للمجني عليه وهو تحت تأثير المواد المخدرة وقام بطعنه

+A -A
المصدر: عوض محمد– إرم نيوز

قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء، بالإعدام شنقًا بحق عامل قتل جاره داخل مسجد، بعد أن استطلعت المحكمة رأي مفتي الجمهورية لتنفيذ الحكم.

وصدقت محكمة جنايات الزقازيق (شرق البلاد)، اليوم، بشكل نهائي على إعدام عامل خردة شنقًا، لقتله جاره أثناء تأدية عمله في المسجد.

وتعود أحداث القضية إلى شهر تموز/يوليو من العام الماضي، حين تلقى مدير أمن الشرقية إخطارًا من مستشفى الزقازيق بوصول ياسر إبراهيم أمين 55 عامًا، عامل بمسجد مصابًا بجرح قطعي نافذ في البطن، ولفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته.

وتوصلت تحريات الجهات الأمنية إلى أن مرتكب الحادث عامل خردة يبلغ من العمر 24 عامًا، جار المجني عليه.

وأثبتت التحريات أن الجاني تربص للمجني عليه وهو تحت تأثير المواد المخدرة، وقام بطعنه بمطواة فى بطنه داخل المسجد، وأخذ يردد كلمات غير مفهومه ولاذ بالفرار.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الجاني وإحالته للنيابة العامة، التي أمرت بإحالته لمحكمة الجنايات وبدورها أصدرت قرارها المتقدم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك