منوعات

14 شخصًا يغتصبون فتاة ثم يقتلونها حرقًا
تاريخ النشر: 05 مايو 2018 10:25 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2018 10:28 GMT

14 شخصًا يغتصبون فتاة ثم يقتلونها حرقًا

كشفت التحقيقات أن المتهمين اختطفوا الفتاة أثناء حضورها أحد الأعراس ثم أقدم بعضهم على اغتصابها.

+A -A
المصدر: الأناضول

ألقت الشرطة الهندية القبض على 14 شخصًا، على خلفية اتهامهم بخطف، واغتصاب، وقتل فتاة حرقًا بالنيران، في ولاية جهارخاند، شرق الهند.

ونقلت وكالة ”أسوشيتيد برس“ الأمريكية، اليوم السبت، عن المسؤول الهندي، غيتينديرا سينغ، قوله:“المتهمون قتلوا فتاة حرقًا في منزلها بعد أن تقدمت عائلتها بشكوى قانونية ضدهم تتهمهم فيها بخطف الفتاة واغتصابها“.

وأضاف أنّ المتهمين ”كانوا اختطفوا الفتاة أثناء حضورها أحد الأعراس الخميس الماضي، ثم أقدم بعضهم على اغتصابها، قبل أن يسمحوا لها بالعودة إلى منزلها“.

وأشار إلى أنّ المتهمين ”اعتدّوا بالضرب على العائلة (بعد تقديمها شكوى قانونية ضدهم) ثم قتلوا الفتاة أثناء تواجدها بمفردها في منزل عائلتها“.

ولم يحدد المسؤول الهندي توقيت الواقعة، أو عمر الفتاة الضحية.

وجاءت تلك الواقعة في ظل تزايد حالات اغتصاب الفتيات في الهند، لاسيما الطفلات منهن.

وفي نيسان/أبريل المنصرم، وقّعت الحكومة الهندية مرسومًا ”طارئًا“ بإقرار عقوبة الإعدام ضد مغتصبي الأطفال في البلاد.

كما وصف رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، الشهر الماضي، زيادة جرائم الاغتصاب مؤخرًا في بلاده أنها ”عارٌ“ على الهند.

وسجلت الهند 19 ألفًا و675 حالة اغتصاب بحق أطفال قُصّر في العام 2016 وحده، وفق راهول غاندي، زعيم حزب المؤتمر الوطني المعارض في الهند، وحفيد رئيسة الوزراء الراحلة أنديرا غاندي (1984 ـ 1917).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك