فارون من سجن برازيلي يوثقون عملية هربهم

فارون من سجن برازيلي يوثقون عملية ه...

سجناء يحفرون نفقا ويصورون طريقة هربهم بهاتف محمول وينشرونها على مواقع التواصل الاجتماعي.

برازيليا- هرب ثلاثة عشر سجينا برازيليا من سجن في ولاية غواياس على بعد 450 كلم من العاصمة برازيليا بعد حفرهم لنفق، لكن الأمر الأكثر غرابة هو أنهم صوروا عملية هروبهم بواسطة هاتف محمول ونشروا الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب مقتطفات من تسجيلات مصورة نشرها موقع ”جي 1″، يمكن رؤية ثلاثة سجناء داخل نفق ضيق حفروه من داخل المراحيض في زنزانتهم يصفون انفسهم بحيوانات ”المدرع“، وهي من الثدييات في أميركا الاستوائية التي تعيش داخل جحر.

ويقول أحد هؤلاء السجناء الفارين بنبرة تهكمية: ”إننا نهرب من هنا… اللص يحفر الأرض مثل حيوانات المدرع والأمور ستنجح… هذا ينجح“.

وينتهي النفق في حديقة السجن قبالة الطريق، ويمكن رؤية السجناء عبر كاميرات المراقبة وهم يقفزون من أعلى جدار السجن.

وأشارت الشرطة إلى أن السجناء الفارين لم يجدوا صعوبة في شق النفق لأن الارض مفتتة بما يشبه الرمل، لافتة إلى أن عملية الحفر قد تكون استغرقت 4 أيام.

وقالت جاكلين كامارغو ماتشادو مفوضة الشرطة في منطقة ريو فيردي بولاية غواياس: ”كانوا يأخذون هذا الرمل ويضعونه في وساداتهم أو في ملاياتهم ويخبئونها تحت الأسرة“.

وفتحت إدارة السجن تحقيقا لمعرفة ما إذا كان ثمة ”إهمال أو تواطؤ“ من جانب حراس السجن.

وذكرت الشرطة أن اثنين من السجناء الـ13 أعيد اعتقالهما، وقام ثالث بتسليم نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com