إرم تكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الإعلامي مازن دياب في الأردن

إرم تكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الإعلامي مازن دياب في الأردن

المصدر: عمان- من حمزة العكايلة

أظهرت التحقيقات الأولية التي تجريها السلطات الأردنية في حادثة مقتل الإعلامي اللبناني مازن ذياب، أن المغدور الذي عثر عليه الجمعة مقتولاً في منزله بعمان في منطقة الدوار السابع، قد توفي إثر اختناقه برباط ضاغط حيث عثر على شماغ ملفوف على رقبته ورأسه، فضلاً عن توثيق يديه وقدميه بأسلاك كهربائية.

وأضافت المصادر أنه لم يتبين حتى اللحظة فيما إذا كانت الحادثة ناجمة بالأصل عن محاولة سرقة منزل دياب، حتى يتسنى التدقيق على أي مفقودات وذلك عبر الاستعانة بالمقربين من الفنان الراحل، لافتة أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن ثلاثة أشخاص قد دخلوا المنزل، وقد ظهرت آثار للعبث بالمنزل.

وتابعت المصادر: إن أجهزة الأمن تلقت نبأ الجريمة عبر أحد أصدقاء المغدور، الذي قام بكسر الباب ليتسنى له الدخول، بعد محاولات عدة بالاتصال معه، حيث كان على موعد للذهاب بعد ظهر إلى الجمعة إلى إحدى المناسبات الاجتماعية، إلا أنه لم يجب على أي من الاتصالات، ما اضطره لخلع الباب، ليجد صديقه جثة هامدة.
وقدم ذياب المولود عام 1983 إلى الأردن العام 2006، ليعمل في عدة محطات إعلامية كان آخرها إذاعة صوت الغد حيث يقدم فيها برنامج ”وانت مروح“، وخلال فترة إقامته بالأردن أعلن عن خطبته من الفنانة الأردنية ديانا كرزون، إلا أن العلاقة بينهما لم تستمر طويلاً، ليتم الإعلان عن فسخ الخطوبة.
وقالت كرزون في تغريدة لها عبر فيسبوك عقب تلقيها نبأ وفاة خطيبها السابق: الخبر كان صدمة ، الله يرحمك مازن.

ويقول أحد أصدقائه، المصور الصحفي حمزة المزرعاوي، لــ إرم: عرفت المرحوم عن قرب يوم أن كنت متطوعاً في مركز الحسين للسرطان، وقتها التقيت به وهو يتلقى العلاج من سرطان الرئة، وبعد أن شافاه الله انضم المرحوم لفريق المتطوعين وقدم فيلما خاصا عن تجربته ليتم توزيع ريعه كاملا لمرضى السرطان في المركز.

وكان وزير الإعلام الأردني محمد المومني أعلن أن الحكومة الأردنية وجهت بضرورة الكشف عن تفاصيل الحادثة ومعرفة الجناة، مضيفاً أثناء تقدم العزاء في اتصال مع مدير اذاعة صوت الغد أن الجهات المعنية تعمل للوصول إلى ملابسات الحادثة والقبض على الفاعلين بالسرعة القصوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com