الحبس 10 سنوات لستيني اغتصب خادمته في دبي – إرم نيوز‬‎

الحبس 10 سنوات لستيني اغتصب خادمته في دبي

الحبس 10 سنوات لستيني اغتصب خادمته في دبي

المصدر: فريق التحرير

أدانت محكمة الجنايات في إمارة دبي مسنًا ستينيًا باغتصاب خادمته بشكل متكرر، وقضت بحبسه 10 سنوات، فيما بيّن التقرير الطبي العثور على عينات من ”دي أن أي“ تخص المتهم في جسد المجني عليها، إضافة إلى خدوش وجروح، جراء تعرّضها للاعتداء.

وقالت المجني عليها للنيابة، بحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“، إنها قدمت إلى الدولة قبل عامين وعملت لدى المتهم، حيث شرع في تهديدها بأنه سيؤذيها إذا لم تمتثل له، ثم بدأ باستغلالها، وذات يوم اقتحم غرفتها ثم اغتصبها رغم توسّلاتها له بالتوقف عن ذلك، لكنه هددها بالضرب إذا تحدثت فصمتت وتحمّلته، حتى تمكنت من الفرار في النهاية وتوجهت إلى مركز شرطة وحررت بلاغًا ضده.

ونفى المتهم اعتداءه على الخادمة، مبررًا أنه رجل متزوج وتعامل معها بكل احترام منذ أن التحقت بمنزله، وحرص على سداد كل مستحقاتها.

وأضاف أنه في يوم الواقعة عاد إلى المنزل لكنها لم تكن هناك فاتصل بها عدة مرات، لكن هاتفها كان مغلقًا، ما أصابه بالدهشة، إلى أن قبضت عليه الشرطة في شهر أكتوبر/تشرين الأول، فعلم حينها أنه متهم باغتصاب خادمته، مبينًا أنه لا يعلم سبب اتهامها له بذلك، رغم أنه لم يلمسها يومًا.

وقال: ”أنا رجل متزوج وأحترم زوجتي كثيرًا، ولا يمكن أن أسمح لنفسي بارتكاب تصرّف مثل هذا“.

وأوضح أن الخادمة ربما اتهمته بذلك بداعي الانتقام، لأنه لطالما هدّدها بإعادتها إلى بلادها لأنها لم تكن جيدة في عملها.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم يسكن في شقة مكونة من 3 غرف ويقيم بإحدى الغرف، فيما تتواجد 3 نساء آسيويات في الغرفتين الأخريين، لافتًا إلى أنه حين لا يكون في عمله يحرص على التواجد بمنزله برفقة زوجته ولم يسبق له التواجد وحيدًا مع النساء اللاتي يشاركنه منزله، دون أن يقدم سببًا واضحًا بشأن مشاركتهن معه السكن ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com