تحقيقًا لنزوة.. كويتية تعذب طفلتها المعاقة بوحشية حتى الموت – إرم نيوز‬‎

تحقيقًا لنزوة.. كويتية تعذب طفلتها المعاقة بوحشية حتى الموت

تحقيقًا لنزوة.. كويتية تعذب طفلتها المعاقة بوحشية حتى الموت

المصدر: فريق التحرير

أجّلت محكمة الجنايات في الكويت النطق بالحكم في قضية مواطن ومواطنة متهمين بقتل طفلة الأخيرة البالغة من العمر 5 أعوام بعد ضربها وتعذيبها في منطقة القصور إلى 31 يناير/كانون الثاني من الشهر الجاري.

وطالبت النيابة العامة في الدعوى بتوقيع أقصى العقوبات بحق المتهمين، وإنزال عقوبة الإعدام بحقهما نظرًا لما اقترفاه من جريمة هزّت المجتمع.

وعرض وكيل النيابة العامة صور الطفلة وعلى جسدها آثار تعذيب وحروق، وسط بكاء أمها المتهمة وعدد من حضور الجلسة، مؤكدًا أن ”هذه الأم لم تعرف الأمومة إلا لحظة آلام الولادة“، ومضيفًا ”العنف الذي وقع على جسد المجني عليها لا يمكن أن ينسب ولو لذئاب شرسة“.

وفي التفاصيل، كشف وكيل النيابة أن المتهم الأول اقترح على الأم المتهمة قتل ابنتها بسبب ظروف إعاقتها كونها تقف عائقًا أمام نزواتهما وطموحاتهما، لافتًا إلى أن المتهم وعد الأم بالزواج وإنجاب أطفال آخرين عوضًا عنها.

وأضاف، أن المتهم طلب من الأم إحضار الطفلة وتثبيتها في حضنها داخل سيارة، بينما قام هو بتعذيبها وضربها مدة ساعة بكل قوته، قبل أن يقوما يضربها معا بزجاج المركبة، كما قاما بحرق يد الطفلة مرتين باستخدام ولاعة السجائر بمركبة الأم التي كانت تثبت طفلتها لتسيطر عليها.

وقال وكيل النيابة إن المتهمة وبعد تعذيب طفلتها نقلتها إلى مسكنها محاولة إخفاء معالم جريمتها عن طريق غسلها وتغيير ملابسها وتغطيتها ببطانية والادعاء بسقوطها.

كما ترافع وكيل المدعي بالحق المدني مؤكدًا تناقض أقوال المتهمين اللذين قاما بتعذيب وضرب المجني عليها لمدة شهر.

فيما نفى دفاع المتهمة مسؤوليتها عن الجريمة، مشيرًا إلى أن هناك متهمًا آخر وراء ذلك، حيث قال إن الأم لم تقصد تعريض طفلتها للأذى وأنها ضحية خوف من المتهم الأول.

يذكر أن الجريمة وقعت في أغسطس/آب من العام الماضي، حيث تلقت الجهات الأمنية بلاغًا من الأم ادعت فيه أن طفلتها بلا حراك نتيجة سقوطها، وحين حضر رجال الأمن والطوارئ تبيّن تعرّضها للضرب والتعذيب، وبعد اقتياد الأم للتحقيق أقرّت أنها وابنتها كانتا برفقة صديقها الذي أقدم على ضربها حتى فوجئت بوفاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com