الاحتلال يدخل بضائع فاسدة إلى الضفة خلال رمضان

الاحتلال يدخل بضائع فاسدة إلى الضفة...

اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني بالضفة الغربية يؤكد وجود عملاء تعاونوا مع الاحتلال لإدخال مئات الأطنان من المواد الغذائية والبضائع الإسرائيلية الفاسدة وغير القانونية.

المصدر: رام الله – من نظير طه

كشف اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني بالضفة الغربية أن الاحتلال الإسرائيلي سوّق أطنان من البضائع الفاسدة ومنتهية الصلاحية في أسواق الضفة الغربية خلال شهر رمضان، بالتزامن مع عدوانه على قطاع غزة.

وأوضح الاتحاد في بيان صحفي تلقت ”شبكة ارم الإخبارية“ اليوم الأحد، نسخة منه ،أن من وصفهم بـ ”عملاء اقتصاديين عرب يتعاونون مع الاحتلال، قاموا بإدخال مئات الأطنان خلال شهر رمضان من المواد الغذائية والبضائع الإسرائيلية الفاسدة وغير القانونية، ومن بضائع المستوطنات من أصناف عديدة منها ما هو متعلق بالموسم الرمضاني ومنها ما هو ضروري للأطفال والنساء“.

وأشار البيان إلى أن الاحتلال يهدف من خلال ذلك إلى ”تدمير اقتصادنا وزرع الضعف والوهن والمرض في أجسام أبناء شعبنا وإحداث فوضى في أسواقنا وتدمير وإغراق قطاعات الإنتاج و الصناعات الوطنية الفلسطينية“.

وأوضح رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني المهندس عزمي الشيوخي أن ”الاجتياح والهجوم الاقتصادي الإسرائيلي الجديد على شعبنا وعلى أسواقنا ما هو إلا حلقة من مسلسل الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية العدوانية على شعبنا“، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن متوسط قيمة السلع التالفة التي تم ضبطها في النصف الأول من رمضان نحو 10 ملايين دولار أمريكي عدا عن ضبط عشرات الأطنان من منتجات المستوطنات الإسرائيلية في حين زادت الكميات في النصف الثاني من شهر رمضان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com