قائمة الإرهابيين في أمريكا تستند إلى شبهات

قائمة الإرهابيين في أمريكا تستند إل...

وثيقة حكومية تقول إن الادلة الدامغة والوقائع الملموسة ليست ضرورية "لتوافر "شبهات معقولة" حول ضلوع أحد الأفراد في عمل إرهابي، اذ يكفي امتلاك "معلومات يمكن تضمينها في محضر".

واشنطن _ أفادت وثيقة حكومية نشرت أنه يمكن إدراج اسماء أميركيين وأجانب في شكل سري على القائمة الاميركية السوداء للإرهاب بالاستناد الى مجرد ”شبهات معقولة“ لا تقترن بأدلة.

وتكشف الوثيقة غير السرية التي تقع في 166 صفحة ووضعها المركز الوطني لمكافحة الإرهاب ونشرها موقع ”ذي انترسبت“ عن التعليمات التي على مختلف السلطات الأميركية اتباعها لإدراج شخص ما ضمن قواعد المعلومات الرئيسية للمراقبة الإرهابية.

وجاء في الوثيقة التي عنوانها ”دليل قوائم المراقبة“ والتي وضعت في أذار/ مارس 2013 بالتعاون مع 19 وكالة عسكرية وقضائية استخباراتية أن ”الأدلة الدامغة والوقائع الملموسة ليست ضرورية“ لتوافر ”شبهات معقولة“ حول ضلوع أحد الأفراد في عمل إرهابي، اذ يكفي امتلاك ”معلومات يمكن تضمينها في محضر“.

واعتبر موقع ”انترسبت“ أن هذه الوثيقة تعكس توسيع سلطات المسؤولين الحكوميين في تسمية المشتبه بممارستهم الإرهاب استنادا إلى ”معلومات مبهمة ومجتزأة“.

وأعرب متحدث باسم المركز الوطني لمكافحة الإرهاب عن خشية المركز من إعادة استخدام هويات هؤلاء المتوفين أو جوازات سفرهم في شكل غير قانوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com