تزايد حالات الاعتداء الجنسي على القاصرين في مصر

تزايد حالات الاعتداء الجنسي على القاصرين في مصر

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

قضت السلطات المصرية، اليوم الأحد، بحبس 3 متهمين في 3 وقائع مختلفة بجرائم هتك عرض أطفال.

وأصدرت محكمة جنايات الشرقية، اليوم، حكمًا بمعاقبة طفل بالحبس لمدة 3 سنوات، على خلفية اتهامه بهتك عرض طفلين لأكثر من 10 مرات.

وتعود تفاصيل القضية إلى الـ 11 من تشرين الأول/ نوفمبر 2016 عندما تلقى مدير أمن الشرقية إخطارًا يفيد بإقدام عدد من أهالي قرية ”منشأة صهبرة“ على إشعال النيران في منزل إبراهيم، 16 عامًا، لقيامه بهتك عرض عدد من أطفال القرية.

وألقت أجهزة الأمن القبض على الطفل المتهم، وبعرضه على النيابة العامة أمرت بإحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الأحداث التي قضت بحكمها السابق.

كما قررت النيابة العامة في محافظة ”الشرقية“ أيضًا، اليوم الأحد، حبس خفير 4 أيام على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بهتك عرض طفل داخل مدرسة تحت الإنشاء بدائرة مركز ”منشأة أبوعمر“.

وتلقت أجهزة الأمن إخطارًا يفيد بقيام محمد العمدة، خفير خصوصي، بالتعدي جنسيًا على طفل عمره 7 سنوات، داخل مدرسة تحت الإنشاء.

وتبين من التحريات الأولية، أن المتهم يعمل خفيرًا بمدرسة تحت الإنشاء، وأن الطفل كان يلهو بالقرب من موقع الإنشاء، فيما استدرجه المتهم وهتك عرضه داخل المبنى.

وفي محافظة ”الوادي الجديد“، تعرضت طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات لاعتداء جنسي من قبل عاطل، داخل مدخل العقار الذي تسكن فيه الطفلة بمدينة ”الخارجة“.

وتلقت أجهزة الأمن إخطارًا يفيد باتهام والد طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، لعاطل يدعى إبراهيم حسن، 20 عامًا، بهتك عرض ابنته في مدخل منزل الأسرة، وذلك أثناء لعب الطفلة في المكان.

وأثبتت التحريات والفحص صحة الواقعة، إذ جرى تفريغ الكاميرات الموجودة بالشارع والتي أثبتت صحة الواقعة ودليل إدانة المتهم.

وبمواجهته اعترف المتهم بارتكاب تلك الواقعة وتحرر محضر بالواقعة، وتمت إحالته للنيابة العامة والتى أمرت بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وبعدما تزايدت تلك الجرائم خلال الفترات الأخيرة، طالبت الحكومة المصرية برفع عقوبات الاعتداءات الجنسية مع سن تشريع يضع عقوبة قاسية للاعتداء على الأطفال، بالتوازي مع ضرورة وجود مسار توعية للحد من تلك الظاهرة، فضلاً عن وجود مسؤولية أسرية تقع على كاهل الأسرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com