منوعات

السجن مع إيقاف التنفيذ للوزير الإسرائيلي "البلطجي"
تاريخ النشر: 30 يونيو 2014 21:52 GMT
تاريخ التحديث: 30 يونيو 2014 21:52 GMT

السجن مع إيقاف التنفيذ للوزير الإسرائيلي "البلطجي"

المحكمة تقرر السجن شهرين مع إيقاف التنفيذ بحق وزير البنى التحتية والإسكان الإسرائيلي السابق، إيفي إيتام، بسبب تجاوزه السرعة المسموح بها على الطريق العام وقيامه بعدة جرائم "بلطجة".

+A -A
المصدر: إرم- من محمود صبري

حكمت محكمة إسرائيلية اليوم على وزير البنى التحتية والإسكان الإسرائيلي السابق، إيفي إيتام، بالسجن شهرين مع إيقاف التنفيذ بسبب إدانته في عدة جرائم بلطجة منها إهانة موظف حكومي وتعطيل شرطي عن القيام بمهام وظيفته والتهور في القيادة والسرعة الجنونية.

وبحسب موقع ”عنيان ميركازي“ العبري فقد رأت المحكمة أن سلوكيات رئيس حزب المفدال الديني والوزير السابق إيفي إيتام، واستخفافه المتواصل للقانون يمثلان اعتداء صارخاً على مبادئ الديمقراطية.

وترجع أحداث القضية إلى شهر أكتوبر/تشرين أول عام 2008، عندما كان الوزير يتحرك بسيارته وأوقفته الشرطة بسبب تجاوزه سرعة 157 كم في الساعة في مكان أقصى سرعة مسموح بها 80 كم في الساعة، إلا أن الوزير فر هارباً وتم اعتقاله في وقت لاحق، عندئذ نزل من سيارته واقترب من دورية الشرطة وقال للضابط ”يا غبي، ماذا تظن أنك فاعل، هل تريد أن يحل يوم السبت عليّ بسببك وأنا في الشارع، هل تريدني أن انتهك حرمة السبت، سوف أتصل بمفتش عام الشرطة دودي كوهين، والذي سيفتح لك مؤخرتك“.

كما رفض إيتام إبراز رخصته للشرطي وتركه وانصرف من المكان.

المحكمة رأت الاكتفاء بسجنه شهرين مع إيقاف التنفيذ مع تغريمه مبلغاً مالياً وسحب رخصة القيادة منه لمدة خمسة أشهر مع النفاذ وأربعة أشهر أخرى مع إيقاف التنفيذ.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك