فيديو: مصر تقود الحرب على أكبر بؤرة إجرامية

الحملة تسفر عن ضبط تشكيلين ضما 11 متهماً اعترفوا بارتكاب 15 حادث قتل و سرقة بالإكراه وقتل، وضبط 3 مساجين هاربين من السجون العمومية أثناء أحداث 25 يناير 2011 .

المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

قاد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، حملة أمنية استهدفت اختراق أكبر بؤرة إجرامية بمصر، والمعروفة بـ“الجعافرة“، الكائنة في محافظة القليوبية.

وتابع الوزير الخطة من غرفة العمليات بالوزارة، ووصل إلى مقر البؤرة في مرحلة التطهير الأخيرة، وإخراج العناصر الإجرامية التي تسببت في حوادث معروفة، هددت الأمن العام بالفترة الأخيرة.

وجاءت عملية ”الجعافرة“ ضمن مخطط لاستهداف البؤر الإجرامية في العاصمة والمحافظات الأخرى، والمعروفين بارتكاب حوادث الخطف والسرقات بالإكراه على الطرق.

شارك في الحملة المكبرة، مديرية أمن القليوبية، وقطاع مصلحة الأمن العام المدعومة بقوات الأمن المركزي، وفرق اختراق المناطق التى اعتاد ت العناصر الإجرامية الاختباء بها، نظراً لطبيعتها الجغرافية.

وأسفرت النتائج الأولية للحملة عن ضبط تشكيلين ضما 11 متهماً اعترفوا بارتكاب 15 حادث قتل و سرقة بالإكراه وقتل، وضبط 3 مساجين هاربين من السجون العمومية أثناء أحداث 25 يناير 2011، وضبط 6 بنادق آلية و 5 بنادق خرطوش ورشاش هيكلر والكثير من الطلقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com