الكويت تحذر مواطنيها من عصابة تستهدف ابتزازهم جنسيًا

الكويت تحذر مواطنيها من عصابة تستهدف ابتزازهم جنسيًا

المصدر: إرم نيوز

بعد 48 ساعة على تكشّف خيوط قضية اعتقال فتاة عربية ابتزت شابًا كويتيًا بشريط فاضح التقطته له عبر شبكة الإنترنت، حيث بدا أن القضية عابرة للحدود وضحاياها في أكثر من بلد خليجي، صدر في الكويت تحذير من وجود عصابة منظمة تستهدف شباب الكويت والمقيمين بأسماء نسائية.

وبحسب ما نشرته صحيفة ”القبس“، حذرت الإدارة العامة للمباحث الجنائية، ممثلة في إدارة الجرائم الإلكترونية، المواطنين الكويتيين والمقيمين من عصابة منظمة تستهدف الكويت، وتحديدًا فئة الشباب، حيث تتواصل معهم مستخدمةً أسماء مستعارة لفتيات وتطلب منهم عرضًا تسجيليًا بأوضاع مخلة للآداب العامة، ومن ثم يقوم أفراد العصابة باستخدام المقطع في تهديد وابتزاز المجني عليه ماديًا عبر التهديد بالتشهير به على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الأمن الكويتي ألقى القبض نهاية الأسبوع الماضي على فتاة عربية بتهمة استدراج كويتي عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، وتصويره في أوضاع غير لائقة، لتكشف القضية عن أكبر عملية نصب وابتزاز في منطقة الخليج العربي، وضحاياها في أكثر من دولة.

وأرسلت الفتاة المقطع إلى اثنين من معاونيها بناءً على اتفاق مسبق لابتزاز الكويتي، إما بتحويل الأموال أو تسريب المقطع ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقدم المواطن الكويتي، البالغ من العمر 34 عامًا، بشكوى ضدهم، وبضبطهم تبين أن دور الفتاة يكمن باستدراجه ببرنامج الاتصال ”لاين“، وتمكنوا بحيلتهم تلك من الحصول على 4 آلاف دينار كويتي اضطر الضحية لتحويلها إليهم تجنبًا للفضيحة، إلا أنهم واصلوا ابتزازه ولم يكفوا عن ذلك، الأمر الذي جعله يبلغ عنهم عبر محاميه، بحسب ”الأنباء“ الكويتية.

ولكن المثير أن أوراق التحقيق كشفت عن أن المتهم الأول اعترف بتلقيه 59 عملية تحويل مالي من ضحايا أغلبهم في دول الخليج العربي، قام بتهديدهم وحصل منهم على مبلغ 523401 درهم مغربي، وذلك خلال فترة زمنية تقارب العامين ونصف العام.

وقضت المحكمة الابتدائية في “وادي زم” في المغرب، بالحبس لمدة سنة واحدة و3 أشهر للمتهم الأول البالغ من العمر 32 عامًا، وتغريمه مبلغ 5 آلاف درهم مغربي، (160 دينارًا كويتيًّا تقريبًا)، وبالحبس لمدة 9 أشهر حبسًا نافذًا، وغرامة مالية قدرها 4 آلاف درهم مغربي، (128 دينارًا كويتيًّا تقريبًا) للفتاة البالغة من العمر 22 عامًا، والحبس 6 أشهر حبسًا نافذًا وغرامة مالية قدرها 500 درهم مغربي، (16 دينارًا كويتيًّا تقريبًا) للثالث البالغ من العمر 21 عامًا، بالإضافة إلى مصادرة أجهزة هواتف وحاسوب استخدمت في عملية التهديد والابتزاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com