نورا رحال
نورا رحالمتداولة

نورا رحال لـ"إرم نيوز": أعيش صراعا مع ابنتي في مسلسل "ترانزيت"

كشفت الفنانة السورية نورا رحال في حديث خاص لـ"إرم" عن تفاصيل أحدث أعمالها الفنية المشاركة بها وهو مسلسل "ترانزيت"، الذي يجري عرضه حاليا على منصة "Amazon Prime"، والمكون من 45 حلقة في دراما معاصرة.

وقالت رحال، إن الدور الذي تظهر به خلال الأحداث مختلف تماما عما سبق وظهرت به من تجارب وشخصيات فنية، من خلال شخصية الأم التي تجمعها بابنتها الكثير من المشاكل والصراعات، معربة عن سعادتها بمشاركة ممثلين من جنسيات عربية مختلفة، تحت سقف عمل درامي واحد.

ملصق مسلسل ترانزيت
ملصق مسلسل ترانزيتمواقع التواصل
أخبار ذات صلة
هل تخلت الدراما السورية عن دورها "التنويري"؟

"تاج" نقلة نوعية

وأوضحت رؤيتها لتجربة مسلسل "تاج" الذي شاركت فيه وعُرض ضمن دراما موسم رمضان الماضي قائلة: "أعتبر مشاركتي بمسلسل تاج نقلة نوعية في مشواري الفني؛ إذ كان لدي الوقت الكافي للقيام بالتحضيرات الخاصة بالشخصية والدور بأفضل شكل ممكن، هذا إلى جانب التعاون مع شركة "الصباح" وهي الشركة التي تصل إنتاجاتها للناس جميعهم، والجمهور في الوطن العربي، هذا بالإضافة للتعاون مع أسماء فنية كبيرة ومهمة مثل تيم حسن، وبسام كوسا، والمخرج سامر البرقاوي.

وأردفت رحال، كانت لدي مسؤولية كبيرة من خلال العوامل التي ذكرتها، خصوصا أنني كنت أعرف أن العمل سيصل لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور، بخلاف جميع أعمالي الفنية السابقة التي لم تصل للانتشار بهذه الطريقة، لهذا ركزت على الأداء بأفضل شكل ممكن، وأتمنى أن يكون نال إعجاب الجمهور، خصوصا أنني كنت أشعر بالمتعة الفنية وأنا أؤدي دوري وأحضر في هذا العمل، خصوصا مع تقديم دور خارج المألوف وبعيد عن التوقعات.

ملصق مسلسل تاج
ملصق مسلسل تاجمواقع التواصل
أخبار ذات صلة
ناقد فني كويتي يثير الجدل: لا توجد دراما لبنانية من دون السوريين

الدراما السورية والمصرية

وبينت رؤيتها للدراما السورية وأوضاعها مقارنة بالدراما المصرية، التي تتفوق في عدد الإنتاجات قائلة: "الدراما السورية أثبتت حالها عبر الزمن، وأرى أنها الأقرب للمنافسة مع الدراما المصرية، وهي الأكثر انتشارا في الوطن العربي، مضيفة أن الدراما السورية ليست قليلة نسبيا، بل هناك أعمال سورية دائما وأعداد لا بأس بها، بالإضافة للمضمون المميز والمختلف، هذا إلى جانب الدراما التركية المعرّبة التي تعتمد في الأساس على الكوادر الفنية السورية من حيث الممثلين والطاقات السورية.

وأرجعت رحال الفارق في الانتشار بين الدراما السورية والمصرية إلى اختلاف المنطقة مقارنة بالإنتاجات المصرية وعدد الشعب المصري والشرائح المختلفة، إلى جانب أن سوق الإنتاجات المصرية ليس فقط لمصر بل للوطن العربي كله، مؤكدة أن الدراما السورية موجودة، قوية ومضمونة، وقد تكون الأعمال التي تعبر عن الشعب السوري والواقع الخاص بالحرب قللت من الانتشار؛ لأنها تعني الشعب السوري في الداخل والخارج، لكن بشكل عام مستمرة وتصل للجمهور بأفضل شكل ممكن.

نورا رحال
نورا رحالمتداولة
أخبار ذات صلة
هل استعادت الدراما السورية بريقها في رمضان هذا العام؟

النص والوقت

ونوهت الممثلة السورية بأن الوقت والنص يتحكمان في حضورها بأعمال فنية من عدمه، ومضت قائلة: "الوقت هو من يفرض عليّ المشاركة في الأعمال الفنية من عدمها، في الوقت الحالي أصبح لدي الوقت الذي يتيح لي الحضور بتجارب فنية أفضل من الوقت السابق الذي كنت أربي فيه ولدين، وأعيش مع والدتي وكانت لدي المسؤوليات أكثر من الآن؛ إذ توفت والدتي رحمها الله، ونجلي الكبير سافر، وأصبحت أعيش أنا وابني الثاني فقط، مساحة الوقت صارت أكبر في الوقت الحالي، والنص الفني هو أكثر دافع لي بالمشاركة من عدمها حتى ولو كانت لدي ارتباطات أخرى، فهذا هو المهم بالنسبة لي؛ لأن النص يحدد المضمون وأحدد موقفي من خلاله".

وبسؤال "إرم نيوز" لها عن أسباب الابتعاد عن الحضور الفني بمصر بعد تجربة "مجنون أميرة" منذ سنوات، أوضحت رحال: "تجربتي بمصر بدأت ولم تكتمل، ظروف إقامتي في لبنان وتربية الأبناء صعّبت حضوري في أعمال فنية مصرية وقتها، بسبب ظروفي الخاصة في وقت سابق، لكن الآن أتمنى أن تكون هناك الفرص للمشاركة بأعمال فنية مصرية من جديد. الحالة الفنية المصرية تعني لي الكثير ولا شك أن الدراما المصرية والعمل بالسوق المصري أمر مهم لأي فنان".

نورا رحال
نورا رحالمتداولة

وعن السينما وأسباب قلة حضورها فيها قالت رحال: "الفرص السينمائية التي تُعرض علي قليلة، أخيرا شاركت بفيلمين سوريين، هما "ماء ورد" و"الأم". شارك الفيلمان بمهرجانات ومحافل سينمائية لأنهما ليسا من الأفلام التجارية، وفي العموم أتمنى أن تكون لدي الفرص السينمائية والحضور بأعمال سينمائية جماهيرية".

وفي نهاية الحديث تمنت نورا رحال المشاركة بعمل فني ناطق بالعربية الفصحى؛ إذ قالت: "حتى الآن لم أشارك بأية اعمال تندرج ضمن الأعمال الناطقة باللغة العربية الفصحى، رغم أنني متميزة فيها، وأجيدها من وقت الدراسة، ولدي المقدرة على الحديث بالعربية الفصحى بأفضل شكل ممكن، قدمت أغنيات فقط بالعربية الفصحى، وأتمنى أن تكون لدي الفرص للحضور بأعمال فنية ناطقة بالفصحى".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com