أبوان متهمان بقتل ابنتهما مريضة السمنة في ظروف "مأساوية"

أبوان متهمان بقتل ابنتهما مريضة السمنة في ظروف "مأساوية"

وجهت محكمة بريطانية، أمس الأربعاء، تهمة الإهمال الجسيم والقتل غير المتعمد لأب وأم بريطانيين، تسببا بوفاة ابنتهما "كايلا تيتفورد" (16 عاما) عام 2020.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة "ديلي ميل"، إن الابنة "كايلا" ولدت بعيب خلقي وهو "تشقق العمود الفقري"، منعها من المشي واضطرها لاستعمال كرسي متحرك منذ سنوات؛ ما أدى لإصابتها بالسمنة.

وأشارت المحكمة إلى أن الأبوين سمحا لوزن ابنتهما بالوصول إلى 146 كيلوغراما خلال جائحة كورونا، دون متابعة وضعها الصحي مع طبيب مختص، على الرغم من المشاكل المتعددة التي كانت تعاني منها.

كايلا
كايلا ديلي ميل
"لم تقص كايلا أظافرها لمدة 6 أشهر، كما تم العثور على "دود" ملتصق على أردافها وساقيها".
المدعية العامة كارولين ريس

وأكدت المحكمة أن "كايلا" كانت نشيطة بدنيا في السابق، حيث شاركت في نشاطات رياضية عندما كانت ترتاد المدرسة، قبل انتشار الجائحة.

وقالت فرق الإنقاذ إنها توجهت إلى منزل عائلة "كايلا" بعد تلقيها اتصالا من والدتها في أكتوبر عام 2022، ليجدوها ميتة بغرفة قذرة "لا تصلح حتى للحيوانات"، حيث تُركت وحيدة هناك لوقت طويل؛ ما أدى إلى تدهور صحتها ثم وفاتها.

عاشت وماتت بالقذارة

من جانبها، قالت المدعية العامة "كارولين ريس" إنه وفي يوم رحيلها، كانت كايلا تعيش بظروف سيئة، وأجبرت على استخدام فوط "الجراء" والذهاب إلى مرحاض أرضيته مبللة بالبول.  

وأضافت: "عاشت كايلا وماتت في القذارة. لقد فشل والداها في تلبية احتياجاتها الغذائية؛ ما أدى لإصابتها بسمنة مرضية".

والدا كايلا
والدا كايلا ديلي ميل

وتابعت: "لم تقص كايلا أظافرها لمدة 6 أشهر، كما تم العثور على "دود" ملتصق على أردافها وساقيها".

وذكرت المدعية العامة لهيئة المحلفين: "وُجدت كايلا بحالة جسدية سيئة، وكان في غرفتها أكثر من 100 ذبابة، وكان شعرها قذرا، إذ لم يساعدها أحد على الاستحمام ربما لأسابيع".

وفي النهاية، طالبت المدعية العامة المحكمة بإنزال أقسى العقوبات بوالدي "كايلا"، قائلة: "كان يجب عليهما توفير الرعاية لها وعدم تركها بهذه الظروف المشينة".

كايلا
كايلا ديلي ميل

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com