حقنة منزلية تقلل خطر نوبات الربو الحاد 70%

حقنة منزلية تقلل خطر نوبات الربو الحاد 70%


ابتكر باحثون وسيلة جديدة يمكنها تغيير حياة المصابين بمرض الربو الحاد، عن طريق تقليل خطر النوبات بنسبة تصل إلى 70%، ويعتمد العلاج على قلم للحقن الذاتي يحتوي على عقار يسمى tezepelumab والذي يقوم بحجب مادة كيميائية رئيسية تسبب هجمات الربو الحادة، وهو أكثر فعالية من العلاجات الحالية.

يعمل الدواء عن طريق منع مادة كيميائية تفرزها بطانة مجرى الهواء، والتي تمتلك تأثيرًا كبيرًا في تثبيط الاستجابة الالتهابية

ويأتي ذلك في أعقاب الموافقة الأخيرة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية لاستخدامه في جميع أنحاء أوروبا، ومن المقرر أن تتم الموافقة على استخدام العلاج من قبل المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية في بريطانيا في شهر أغسطس القادم بعد نتائج التجارب المثيرة.

وتلقى العلاج إشادة كبيرة من الأطباء الذين لاحظوا تحولات بعد استخدام الدواء، والذي تسبب أيضًا في آثار جانبية أقل بكثير مقارنة بأجهزة الاستنشاق الستيرويدية.

حقنة منزلية تقلل خطر نوبات الربو الحاد 70%
دراسة حديثة عن الربو تثير جدلا حول الطهي بالغاز

ويعمل الدواء عن طريق منع مادة كيميائية تفرزها بطانة مجرى الهواء، والتي تمتلك تأثيرًا كبيرًا في تثبيط الاستجابة الالتهابية، ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن عقار tezepelumab فعال للغاية مع جميع المرضى، وفي عام 2021، وجدت تجربة كبرى شملت 1000 مريض من جميع أنحاء العالم أن استخدام الدواء مرة واحدة شهريًا لمدة عام قلل من نوبات الربو بنسبة 71 %.

يشار إلى أنه قد تم استخدام فئة جديدة من الأدوية تسمى "العلاج بالأضداد وحيدة النسيلة" على مدى العقد الماضي، وكان يتم إعطاء العلاج عن طريق الحقن أو الوريد والذي يمنع بروتينات معينة يطلقها الجهاز المناعي ويؤدي إلى تفاقم التهاب الرئة، ولكن تعد مشكلة هذا النوع من العلاج أنه لا يعمل بشكل جيد في المرضى الذين أصيبوا بالربو منذ الطفولة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com