ابتكار "اختبار ثوري" للكشف عن سبب العقم لدى النساء

ابتكار "اختبار ثوري" للكشف عن سبب العقم لدى النساء

توصل باحثون إلى اختبار جديد يمكنه الكشف المبكر عن اضطراب "الانتباذ البطاني الرحمي" وهو حالة مزمنة مؤلمة يمكن أن تسبب العقم، ومن المقرر أن يعطي هذا الاختبار الجديد الأمل للنساء اللاتي يعانين من هذه الحالة، إذ يسبب انتباذ بطانة الرحم ألما شديدا في المبايض وأجزاء أخرى من الجسم.

ويستغرق تشخيص هذا المرض نحو ثماني سنوات في المتوسط، وقد يستغرق عقدًا من الزمان، إلا أن الاختبار الثوري الجديد يعطي نتائجه في أربعة أسابيع فقط؛ ما يتيح العلاج في وقت مبكر ويقلل من فرص الإصابة بالعقم.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنه تم تطوير هذا الاختبار باستخدام حمض micro-RNA ، وهو الآلية ذاتها التي استخدمت في تصنيع لقاحات فيروس "كورونا"، ومن المقرر أن تُتيح بريطانيا هذا الاختبار هذا الشهر بسعر يُقدر بـ 1000 جنيه إسترليني، مع تطلعات لأن يتم طرحه من قبل هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا.

ابتكار "اختبار ثوري" للكشف عن سبب العقم لدى النساء
مجلس الأمن يندد بالحظر الذي تفرضه طالبان على النساء

وقالت جو سينكلير، من منظمة Fertility First لمساعدة النساء اللاتي يواجهن مشكلات في الخصوبة، إنه استثمار بسيط مقارنة بسنوات البؤس التي تعاني منها العديد من النساء.

يشار إلى أن الانتباذ البطاني الرحمي يتسبب في نمو خلايا مشابهة لبطانة الرحم خارج الرحم في المبيضين وقناتي فالوب والأنسجة المبطنة للحوض وفي حالات نادرة، يمكن العثور على نسيج شبيه ببطانة الرحم خارج المنطقة التي توجد بها أعضاء الحوض.

ويعد انتباذ بطانة الرحم، مرضا التهابيا مزمنا يصيب نحو 10٪ من النساء في سن الإنجاب، ويمكن أن يسبب ذلك آلامًا في الحوض والحيض وألمًا في الجماع وضعف الخصوبة والعقم، وفي الوقت الحالي، تعد الطريقة الوحيدة للكشف عن هذا المرض هي التنظير.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com