كيف يؤثر التغير المناخي على صحة الإنسان؟

كيف يؤثر التغير المناخي على صحة الإنسان؟

كشفت دراسة جديدة أن تغير المناخ يؤثر على مجموعة من الحالات المرضية التي تصيب الإنسان ويجعلها أكثر شيوعًا وشدة.

 وكان باحثون فحصوا 364 دراسة تعود إلى عام 1990 حتى 2022، وتبين أن ارتفاع درجات الحرارة والظواهر الجوية المرتبطة بتغير المناخ، تزيد من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية والخرف والتصلب المتعدد.

 وأشارت الدراسة ،أيضًا، إلى أن تغيّر المناخ لا يرتبط بالأمراض المزمنة فقط، بل له تأثير على الأمراض الخفيفة، مثل: الصداع، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 وكانت كشفت الأبحاث السابقة أن ارتفاع درجات الحرارة في الصيف يزيد من الضغط على القلب، إذ يبذل الجسم جهدًا أكبر ليبقى باردًا ويضخ الدم إلى أعضاء مختلفة.

 كما تبين ،أيضًا، أن الملوثات التي يتم استنشاقها تتسرب إلى مجرى الدم، ويتسبب ذلك في زيادة مخاطر الأمراض العصبية.

 ومن جانبه، قال المؤلف الرئيس للدراسة، الدكتور أندرو داوان إن تغير المناخ يكشف عن العديد من التحديات للبشرية، إلا أن بعضها غير مدروس بشكل جيد.

 وأضاف أن ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض يؤثر على الأعصاب، فعلى سبيل المثال، يؤدي التعرض للمناخات الأكثر سخونة إلى الإصابة بالجفاف؛ ما يؤدي إلى الصداع والصداع النصفي.

 ووجدت إحدى الدراسات أن ارتفاع متوسط درجة الحرارة يزيد الصداع بنسبة 7.5%، بالإضافة لذلك، يتقلص المخ عند الإصابة بالجفاف ويبتعد عن الجمجمة ويضغط على الأعصاب؛ ما يسبب الألم.

 ودرس الباحثون 364 دراسة نُشرت بين عامي 1990 و2022، فحصت العلاقة بين الظروف الصحية والتغيرات في درجات الحرارة والظواهر الجوية الشديدة وتلوث الهواء.

 وتوصل الباحثون إلى وجود ارتباط بين الظواهر الجوية الشديدة والتقلبات في درجات الحرارة وزيادة السكتات الدماغية وشدتها وزيادة نوبات الصداع النصفي ودخول مرضى الخرف إلى المستشفيات وتفاقم التصلب المتعدد.

 كما أدى تغير المناخ إلى زيادة الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، مثل: التهاب السحايا، والتهاب الدماغ، وشلل الأطفال.

 ومع ذلك، لم تكشف الدراسة سبب تفاقم الخرف أو التصلب المتعدد مع تغير المناخ، ولكن قد يكون السبب هو أن كبار السن أكثر عرضة لمثل هذه الظروف الصحية بسبب الشيخوخة، كما إن بعضهم يميل إلى العيش بمفرده وقد لا يشربون ما يكفي.

 وكانت وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من ثلاثة ملايين مريض بالرعاية الطبية في نيو إنجلاند أن ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية أدى إلى زيادة بنسبة 12% في دخول المستشفيات لمرضى الخرف.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com