دراسة تحذر: تنفس جسيمات دقيقة قد يسبب سكتات قلبية مفاجئة

دراسة تحذر: تنفس جسيمات دقيقة قد يسبب سكتات قلبية مفاجئة

كشفت دراسة حديثة من الجامعة الوطنية في سنغافورة، عن تسبب التركيزات المرتفعة من جسيمات دقيقة معينة ناتجة عن التلوث الهوائي، في حدوث سكتات قلبية مفاجئة، ما يؤكد على ضرورة الحد من تلوث الهواء حول العالم.

وجمع الباحثون بياناتهم خلال العقد الأخير من جميع أنحاء سنغافورة، لدراسة تركيز الجسيمات الدقيقة الأصغر بنسبة 25 مرة من عرض شعرة الإنسان، البالغ نصف قطرها 2.5 ميكرو متر.

ويسمح صغر أبعاد الجسيمات بدخولها إلى المجرى التنفسي والتسبب بمجموعة من الاضطرابات الصحية، تتضمن أمراض جهاز المناعة الذاتية.

وقارن الباحثون بين نسب تلوث الهواء و18 ألف حالة إصابة بسكتة قلبية مفاجئة خارج المستشفيات بين عامي 2010 و2018، واستخدم الباحثون التحليل الإحصائي للتأكد من ارتباط 492 حالة إصابة بزيادة تركيزات الجسيمات الملوثة الدقيقة في الهواء.

وقال الباحث جويل آيك، المشارك في الدراسة: "اكتشفنا دليلا واضحا على ارتباط التعرض للجسيمات الدقيقة بحدوث سكتات قلبية تؤدي في النهاية إلى الموت"، مضيفًا أن "دراستنا قائمة على الملاحظة، إذ لم نستطع سوى مراقبة ارتباط النسب بين السكتات القلبية وتلوث الهواء، ولم ندرس سبب الارتباط بينهما"؛ وفقًا لموقع "ساينس آليرت".

ولم تؤكد الدراسة على تعرض الأشخاص للجسيمات الدقيقة قبل إصابتهم بالسكتات القلبية، لكن البيانات تثبت وجود ترابط يستدعي البحث والمراقبة.

وبافتراض تخفيض نسب الجسيمات الدقيقة الملوثة في الهواء بمقدار 3 ميكرو غرام في المتر المكعب من الهواء فقط، فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض الإصابة بالسكتات القلبية بنسبة 30%، أي تقليل عدد الإصابات بمقدار 149 حالة.

وأظهرت الدراسة أن نسبة الإصابة بالسكتة القلبية تنخفض بوضوح بعد 5 أيام من التعرض لتركيزات عالية من الهواء الملوث، ما يبين أن آثار الجسيمات الدقيقة، قصيرة المدى.

وقال الباحث ماركوس أونغ، المشارك في الدراسة: "توفر دراستنا دليلًا على تأثير جودة الهواء على الصحة، ما يؤكد على ضرورة اتخاذ إجراءات للحد من انبعاثات المواد الملوثة من مصادرها، فضلًا عن منع استخدام سيارات الاحتراق الداخلي، ما يقلل من أخطار التلوث".

وأشار الباحثون إلى أن تنقية الهواء في المدن وتقليل تعرض السكان للهواء الملوث، يمكن أن ينقذ البشر ويقلل من الضغط في المستشفيات.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com