حُمّى الضنك
حُمّى الضنك

السودان.. "حُمّى الضنك" تفتك بسكان مدينة "الأبيض" ومناشدات لاحتواء الوباء

طالب أطباء سودانيون، اليوم الخميس، بإعلان حالة الطوارئ الصحية في مدينة الأبيض، (نحو 300 كيلو متر غرب العاصمة الخرطوم)، وذلك بعد تفشي وباء "حُمى الضنك" النزفية بين السكان.

وقالت مصادر طبية في مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، لـ "إرم نيوز"، إن "المراكز الصحية في الأحياء السكنية تستقبل حوالي 1000 حالة إصابة يوميًا، حيث تتركز أغلب الإصابات في أحياء ود اليأس، والرديف، والقلعة".

وأوضحت أن المستشفيات العامة في المدينة امتلأت بالمرضى وأصبح بعضهم يفترش الأرض، بينما فضل غالبية المرضى البقاء في منازلهم حينما علموا أنه لا علاج يُعطى لهم سوى "مسكنات البنادول، والمحاليل الوريدية".

وقال عضو لجنة الطوارئ الصحية شمال كردفان، الدكتور عربي آدم علي هارون لـ "إرم نيوز"، إن "الوباء متقدم على الجهود التي تبذلها السلطات لمكافحته، واجتاح كل منزل داخل مدينة الأبيض".

وذكر أن الكوادر الصحية تطوف على الأحياء السكنية لتوزيع المحاليل الوريدية على المرضى الذين يرفضون الذهاب إلى المستشفيات، مشيرًا إلى انتشار المرض في عدد من مناطق الولاية، بيد أنه الأكثر تفشيًا في مدينة الأبيض.

إلى ذلك، نظم ناشطون وقفة احتجاجية، اليوم الخميس، أمام مبنى وزارة الصحة الولائية، سُلمت خلالها مذكرة تطالب بإعلان الطوارئ الصحية وتحويل موارد الولاية لمكافحة الوباء.

وحرض ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي، المواطنين على منع أبنائهم الطلبة من الذهاب إلى المدارس، بعد أن رفضت السلطات تعليق الدراسة.

وقال جلال جابر، أحد الناشطين لـ "إرم نيوز"، إن "الوضع أصبح كارثيًا وعلى وزارة الصحة أن تعلن المدينة منطقة كوارث حتى تدخل المنظمات الإنسانية للإغاثة".

وأشار إلى وجود حملات رش بالطائرات لمناطق توالد البعوض الناقل للحمى، بيد أنها لم تغطِ كل المدينة، حيث ما زالت الحميات منتشرة، مشككًا في الأرقام الواردة من السلطات الرسمية حول تفشي المرض.

من جهتها، طالبت لجنة أطباء السودان في بيان، اليوم الخميس، السلطات بإعلان حالة الطوارئ في ولاية شمال كردفان، وتوفير كل الموارد اللوجستية والفنية والمالية والطبية لمكافحة الوباء، إلى جانب التراجع عن قرار فتح المدارس، وإغلاق المعاهد والكليات.

وطالبت كذلك بتحويل معدات الأجهزة النظامية، خاصة الطائرات، للمساعدة في "حملات الرش الضبابي" بصورة واسعة، وتهيئة فرق الاستجابة، وهيئة مراكز الرعاية الصحية والأولية.

وكانت الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة في وزارة الصحة السودانية، أعلنت قبل يومين عن تأثر 8 ولايات بحُمَّى الضنك، وهي: "شمال كردفان، غرب كرفان، شمال دارفور، جنوب دارفور، غرب دارفور، البحر الأحمر، النيل الأبيض وكسلا".

و"حُمّى الضنك" هي عدوى فيروسية تنتقل بلدغة البعوض، وتنتشر سريعًا في المناطق التي يتوالد فيها، حيث تقول منظمة الصحة العالمية، إنها تتسبب بمضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى وفاة المصاب.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com