المناعة تتراجع بسبب الإفراط في تناول “المضادات الحيوية”

المناعة تتراجع بسبب الإفراط في تناول “المضادات الحيوية”

المصدر: براغ -( خاص ) من إلياس توما

نبهت دراسة صحية تشيكية إلى أن وضع المناعة لدى الإنسان يتراجع بشكل مستمر من جيل إلى أخر الأمر الذي يظهر من خلال تنامي حالات الحساسية وأمراض المناعة مشيرة إلى أن الأمر لا يعود للتلوث فقط وإنما أيضا للاستخدام الواسع للمضادات الحيوية .

وأشارت الدراسة التي وضعها معهد الصحة الغذائية في براغ إلى انه يؤثر في المناعة سلبيا أيضا التوتر وقلة النوم وقلة الراحة وأيضا نوعية الطعام الذي يتم تناوله .

ونبهت إلى أنه في حال إثقال الأمعاء بكميات كبيرة من السكر الأبيض والمواد الكيماوية المتأتية من الأغذية ومن وجبات الطعام السريع ومن الدهون المحروقة ومن الكحول فان ذلك يجعل المعدة تبدأ بالمعاناة وبالتالي يتراجع تسامحها مع مسببات الأمراض كما يزداد سماح الأمعاء بدخل المواد الغريبة إلى الجسم الأمر الذي يسبب الأمراض المعدية وظهور علائم الحساسية وانخفاض المناعة بشكل عام .

وأكدت أن الطعام يعتبر ألف باء المحافظة على جهاز المناعة فعالا ولذلك تنصح بالالتزام بعدة قواعد أساسية أثناء تناول الطعام منها احترام قواعد المنطقة و الموسم أي تناول الثمار التي تنمو في كل فصل من العام في المنطقة التي يتم العيش فيها و تناول الطعام بشكل منتظم طوال النهار عبر خمس وجبات في الأوضاع الأكثر طبيعية وعدم تعريض الجسم للجوع .

وتنصح الدراسة أيضا بالحد بشكل بارز من تعاطي المنتجات الحليبية كافة بعد العامين الأولين من العمر و تجنب المعدلات العالية من اللزوجة في المواد الغذائية والتفكير باستبدال الخبز الكلاسيكي المصنوع من الطحين الأبيض بتناول المنتجات المعدة من الذرة والرز .

كما نصحت بالحد بشكل كبير من تناول السكر والمواد الحلوة لأنها تزيد الحموضة في الوسط الداخلي وبالتالي ترفع احتمالات الإصابة بالأمراض .

وأوصت أيضا بالحد من تناول البطاطا لأنها تعتبر مصدرا محتملا للمواد السامة والتي تسبب الحساسية وبالحد من تناول المواد الدهنية الحيوانية وبالتخلي تماما عن استهلاك المواد الغذائية الموجودة في العلب المحفوظة وبتناول الطعام في وضعية الجلوس وعدم الإفراط في تناول الطعام .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع