ابتكار تقنية تصوير جديدة تساعد على التنبؤ بمرض السرطان  

ابتكار تقنية تصوير جديدة تساعد على التنبؤ بمرض السرطان  

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت دراسات حديثة عن تقنية جديدة يمكن أن تتنبأ بمرض السرطان قبل انتشاره في الجسم، بواسطة التصوير بالأشعة، في حين يأمل العلماء أن تسمح التقنية المبتكرة بمعالجة الأورام بشكل مكثف قبل أن تبدأ بالانتشار في جسم المريض.

ولا يزال البحث، الذي يجريه علماء بريطانيون، في مراحله الأولى، لكن ثبت أن تلك التقنية تعمل على الفئران.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إذا تمكن الباحثون من استخدام هذه التقنية في البشر، فمن شأن هذا الابتكار أن يُحسّن بشكل كبير من آلية تشخيص حالات مرضى سرطان الثدي.

والمعروف أن أورام الثدي يسهل علاجها نسبيًا، لأنه يمكن استئصالها ببساطة عبر الجراحة أو بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي، الذي يستهدف منطقة بعينها، لكن عندما ينتشر السرطان إلى جزء آخر من الجسم، يصبح علاجه أصعب بكثير.

ويعتقد علماء في كلية ”كينغز لندن“، أن تقنية التصوير الجديدة ستسمح لهم بتحديد المرضى الأكثر عرضة لانتشار السرطان إلى الرئتين، ما يسمح لهم باستخدام علاجات مكثفة في وقت مبكر لوقف انتشار المرض.

واكتشف الباحثون أن هناك خلايا مناعية معينة تسمى ”الخلايا المثبطة المشتقة من النخاع“، تبدأ في التراكم بمستويات عالية في الرئتين قبل انتشار السرطان، وتقوم هذه الخلايا بتثبيط الجهاز المناعي المحلي، وتعزز تشكيل الأوعية الدموية الجديدة، مما يمهد الطريق لانتشار السرطان.

ولرصد تلك الخلايا للتنبؤ بالانتشار قبل حدوثه، طوّر الفريق جزيء تتبع مشعًا يساعدهم في رصد تلك الخلايا، باستخدام جهاز التصوير ثلاثي الأبعاد بأشعة ”غاما“.

وبالفعل نجح الفريق في رصد تراكم الخلايا المثبطة، والتنبؤ بانتشار سرطان الرئة في الفئران بنجاح.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمعهد سرطان الثدي في لندن، ديليث مورغان، التي ساعدت في تمويل الدراسة: إنه ”رغم وجود حاجة للمزيد من البحوث في الأمر، إلا أن أي تقنية تساعد في التنبؤ إذا ما كان سرطان الثدي سينتشر إلى الرئتين مفيدة جدًا، ومن شأنها تسهيل العلاج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com