دراسة صادمة حول الأوقات المناسبة لممارسة العلاقة الحميمية

دراسة صادمة حول الأوقات المناسبة لممارسة العلاقة الحميمية
أفضل توقيت مناسب لممارسة العلاقة الحميمية هو 7.30 صباحًا، أي بعد حوالي 45 دقيقة من الاستيقاظ.

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشفت دراسة استقصائية عن الأوقات المثالية لممارسة الجنس ورياضة الجري، وأداء الأعمال المجهدة ذهنيًا إضافة إلى الاسترخاء.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أوضح الباحثون القائمون على الدراسة التي أجرتها شركة “فورزا سوبلمينتس”، أن “أفضل توقيت مناسب لممارسة العلاقة الحميمية هو 7.30 صباحًا، أي بعد حوالي 45 دقيقة من الاستيقاظ”.

وفسر الباحثون أن اختيارهم لهذا التوقيت بالضبط، جاء لأن “الطاقة تكون في أعلى مستوياتها بعد الحصول على قسط كبير من الراحة ليلًا، ما يعني أن كلا الزوجين لديهما طاقة ونشاط أكثر”.

وأفادت الدراسة بأن “دفعة الأندورفين الناتجة عن الجماع، تعمل على التقليل من ضغط الدم ومستويات التوتر، وتجعلك تشعر بالتفاؤل لبقية اليوم”.

وفي الميدان الرياضي، طلب القائمون على الدراسة من ألف شخص سليم ونشط، أن يقدموا تقارير عن الأوقات المثلى للانخراط في الأنشطة اليومية، في الوقت الذي وجدت فيه أن الوقت المثالي لممارسة رياضة الجري هو الساعة 7:00 صباحًا.

 ورأت الدراسة أن”ممارسة التمارين المجهدة قبل وجبة الإفطار، تؤدي إلى زيادة صغيرة في كمية الدهون التي يتم حرقها، وذلك لأن مستويات السكر والأنسولين والجليكوجين في الدم، تكون أقل من المعتاد بعد النوم”.

أما فيما يخص المهمات التي تتطلب التركيز، فيفضل القيام بها بعد حوالي 3 ساعات من الاستيقاظ، لذلك من الأفضل تأجيل معظم الأعمال المرهقة في العمل لحوالي 9.45 صباحًا، وفقًا لنتائج الدراسة.

وحول أفضل أوقات الاسترخاء، وجدت الدراسة أن “مستويات الإجهاد تبلغ ذروتها في حوالي الساعة 10.45 صباحًا، لذلك يعد هذا أفضل وقت للاسترخاء”.

كما توصلت الدراسة إلى أن “الوقت المثالي للنوم هو في تمام الساعة 10 مساءً، آخذين في الاعتبار 20 دقيقة مخصصة للخلود إلى النوم، و90 دقيقة من النوم الخفيف قبل الوصول لنوم الريم، الذي يستريح فيه جسمك فعلًا قبل الاستيقاظ في صباح اليوم التالي”.

محتوى مدفوع