دراسة غريبة: على الأطباء خلع ملابسهم أثناء العمليات الجراحية

دراسة غريبة: على الأطباء خلع ملابسهم أثناء العمليات الجراحية

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

أكدت دراسة أجرتها جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، أنه على الأطباء خلع ملابسهم أثناء الجراحة، لتقليل الجراثيم التي تنتشر نتيجة احتكاك الملابس بالبشرة.

وقال الباحثون الذين أجروا الدراسة: ”إنه على الأطباء إجراء الجراحات عراة، لأنهم وجدوا أن ذلك الأمر من شأنه تقليل انتشار البكتيريا والجراثيم“.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قال الباحثون: إن هناك اختلافًا لا يذكر بين الأطباء الذين يجرون الجراحة بملابسهم العادية وأولئك الذين يرتدون الروب الطبي.

كما وجدت دراسة جامعة واشنطن، أن الجراحين الذكور يفرزون ضعف الجراثيم مقارنة بالنساء، وأن النساء اللواتي يرتدين الجوارب في غرفة العمليات يشكلن خطرًا صحيًا أكبر من اللواتي تكن سيقانهن عارية.

وقال الباحث الدكتور باتشن ديلينجر: ”تسمى طريقة انتشار البكتيريا في الهواء من خلال قشور الجلد بالحرشفة، وفيها تحتك الأقمشة بالبشرة فتتقشر خلاياها وتنشر الجراثيم في الهواء، ولكن عندما تكون عاريًا لا يحدث ذلك بسبب عدم حدوث الاحتكاك“.

وأضاف ”ظهرت توجهات جديدة تشير لضرورة ارتداء قبعة منتفخة معينة لتغطية كل شعر الرأس ولكن لا توجد دلائل على أهمية ذلك الأمر، ولكن من جانب آخر لا أعتقد أنه سيتم اعتماد الجراحة العارية فعلًا“.

وبدلًا من الجراحة العارية، أصدرت وزارة الصحة في المملكة المتحدة، قرارًا يُلزم الأطباء بارتداء الملابس المعقمة وأن تكون أذرع الطاقم الطبي عارية حتى الكوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com