في 2030.. هل سيتحول مخ الإنسان إلى ”فلاشة“ تضاف لها البيانات؟

في 2030.. هل سيتحول مخ الإنسان إلى ”فلاشة“ تضاف لها البيانات؟

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

تتسابق الشركات نحو الدخول إلى عقلك وبرمجته وقراءته وجعله أكثر تطورًا من أي وقت مضى، كي تتحكم عن طريقه في الأشياء عن بعد، حيث يمكنك الكتابة بمجرد التفكير، وتطور من قدراته وكأنك تتحدث عن كمبيوتر لا عن  عقل بشري.

وأعلن الملياردير العبقري إيلون ماسك تعاونه مع ريادي الأعمال الشهير بريان جونسون والعديد من المراكز البحثية على مستوى العالم لتطوير محاكاة واقعية للعقل البشري، بحيث يصبح من الممكن تطوير تقنيات تزيد من إنتاجية المخ وتصلح أي أضرار تصيبه، وذلك من خلال زرع أجهزة متطورة مباشرة داخل المخ.

وأنشأ ماسك شركة باسم NeuraLink في لندن تعتمد بشكل أساسي على إجراء أبحاث علمية متخصصة في مجال اختراق سر المخ وتكوينه وكيفية ترقية قدراته بشكل متطور، كما استثمر بريان 100 مليون دولار لإطلاق مشروع ناشئ باسم Kernel، متخصص في دراسة تكوين المخ وعمل الخلايا العصبية.

وأكد المتخصصون في مجال دراسة المخ أنه لا بد من فهم طريقة عمل الخلايا العصبية داخل المخ وكيفية تواصلها مع بعضها البعض وفهم طريقة عمل الشبكات العصبية بشكل جيد، بحيث يصبح من السهل على أجهزة الكمبيوتر تكوين خلايا عصبية متماسكة ودقيقة وأقرب في عملها إلى المخ.

ورجح العديد من الباحثين من خلال تجاربهم العملية أن تعريض المخ إلى جرعة مدروسة من الكهرباء قد يساعد في علاج ضمور بعض أعصاب المخ مثل العصب البصري وكذلك الأعصاب المسؤولة عن الإحساس.

وفي 2013، نشر ميجويل نيكوليليس، باحث بجامعة دوك البريطانية، نتائج دراسة بحثية تمت على مجموعة من الفئران لإثبات إمكانية إنشاء اتصال مباشر بين عقول الفئران، حيث تم نقل تجربة أحد الفئران عن التعرض للكهرباء لمخ فأر آخر إلكترونيًا، ما يعكس إمكانية نقل المعلومات بين عقول البشر قريبًا، وبالتالي سنوفر الكثير من الوقت في الاجتماعات والمناقشات والدروس والمحاضرات في الجامعات والمدارس، بحيث يكون من السهل نقل كم كبير من المعلومات في دقائق معدودة مباشرة إلى عقلك.

كما كشف الباحث البريطاني ميكائيل ليبيديف من جامعة دوك الإنجليزية عن دراسة بحثية من 150 ورقة تؤكد أن محاكاة المخ وإضافة المعلومات بشكل سهل وسريع ستكون مهمة يسيرة في عام 2030، يمكن القيام بها يوميًا كأمر طبيعي.

وحول كيفية توسيع قدرات عقولنا، كتب عالم المستقبليات ومدير بغوغل، راي كورزويل، حول إمكانية استخدام روبوتات دقيقة بإدخالها إلى عقولنا، بحيث تقوم بربط المخ بالسحب الإلكترونية التي تخزن معلومات ضخمة، وبالتالي يمكن تنزيلها رأسًا إلى عقولنا واستخدامها في توسيع حدود قدراتنا الجسدية والعقلية كذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com