علاج مخدر يمسح ذاكرة الإدمان من دماغ المريض

علاج مخدر يمسح ذاكرة الإدمان من دماغ المريض

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

شهد طالب انخفاضا حادا في إدمانه للكحول بعد المشاركة في تجربة لاختبار ما إذا كان عقار الكيتامين يمكن أن يُنسي المريض إدمانه.

واختبر علماء في جامعة ”لندن“ ما إذا كان من الممكن الحد من إدمان الكحول عن طريق ”إعادة برمجة“ دماغ المريض.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية يتم اختبار الدواء وهو مخدر قوي يستخدم في بريطانيا على الحيوانات وللترفيه، على الناس الذين يشربون ما لا يقل عن 17 مشروباً كحولياً في الأسبوع.

وبعد شهرين من الدراسة، شهد المتطوع ”تيمي ديفيس“ (24 عاماً) من ”كانتربري“، انخفاضاَ حاداً وسريعاً في إدمانه للكحول حيث انتقل من شرب حوالي 20 مشروباً كحولياً في الأسبوع إلى مشروب واحد في الأسبوع.

ويقول الدكتور رافي داس ”نحن نعلم أن الذاكرة مهمة حقاً في الإدمان. فالدماغ يتكيف على ما يمنحه المخدر من تحفيز لمركز المكافآت وعندما تلتقي بشيء يذكرك بإدمانك مثل مشروب كحولي لمدمني الكحول يقوم ذلك بتحفيز المريض على الشرب وبحثنا الحالي يتطلع إلى معرفة ما إذا كنا نستطيع إضعاف تلك الذكريات بعقار الكيتامين“.

ويحفز العلماء الذكريات المتعلقة بالكحول عمداً عن طريق وضع كوب من البيرة أمام المشاركين. ثم يتم عرقلة الذكرى من خلال مفاجأة المشارك، قبل اعطاءه جرعة من عقار الكيتامين.

ومن ثم يقوم الباحثون بمراقبة المشاركين لمدة عام لتقييم ما إذا كان حدة إدمانهم قد تغيرت.

والعلاج التقليدي لإدمان الكحول غالباً ما يعمل فقط على المدى القصير وله معدلات انتكاس مرتفعة.

فعندما يعود مدمنو الكحول إلى المنزل من المستشفى، يتعرضون لتلك العوامل البيئية مرة أخرى، وأن مراكز المكافآت في أدمغتهم لم تنس اعتيادها على الكحول.

ولكن الباحثين وجدوا أنه عندما يستحضر الإنسان ذاكرة معينة تتزعزع الاتصالات العصبية التي تحيط بها ما يعني أنه من الممكن التلاعب بها لتتغير القليل قبل أن تستقر في الذاكرة مرة أخرى.

يذكر أن إعطاء شخص مخدر الكيتامين في ذلك الوقت يمكن أن يساعد على إضعاف أو حتى محو تلك الذكرى.

وبذلك يمكن للباحثين استهداف الذكريات الضارة بالعقار لمحوها أو إضعافها ليتمكن دماغ المدمن من نسيان محفزات الإدمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com