بعد عملية استغرقت 11 ساعة.. مراهق هندي يزيل ورمًا مروعًا من وجهه (صور)

بعد عملية استغرقت 11 ساعة.. مراهق هندي يزيل ورمًا مروعًا من وجهه (صور)

المصدر: محمود صالح- إرم نيوز

تمكن صبي من الإبصار بشكل صحيح للمرة الأولى، بعد أن أزال الأطباء ورمًا بحجم كرة التنس من وجهه، نجم عن تورم جزء كبير من مخه وخروجه من جمجمته.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، عانى ”مانيكاندان“، البالغ من العمر 13 سنة، من الوحدة والعزلة بسبب الكتلة الضخمة التي تتدلى من فوق أنفه.

وخلال عملية جراحية استغرقت 11 ساعة، قام الأطباء بفتح جمجمته وعزل مخه، وإزالة كيس الورم ”غير النشط“ المتدلي من وجهه.

وقام الجراحون بإعادة فتحات العين والأنف في مكانها الصحيح، ما أعطى ”مانيكاندان“ الذي يعيشفي ولاية كيرالا في الهند ”وجهًا جديدًا“.

وعانى الفتى، الذي سيذهب الآن للمدرسة للمرة الأولى، من حالة طبية نادرة تسببت في خروج المخ من الثغرات الموجودة في الجمجمة.

وقال والده الذي يعمل كمزارع: ”لدي خمسة أطفال كلهم ​​طبيعيون وأصحاء، باستثناء مانيكاندان الذي ولد بتورم في الأنف والذي استمر في النمو مع السنوات“.

وأضاف: ”بسبب التشوه الكبير الذي أصاب وجهه لم يذهب إلى المدرسة أو يختلط مع الآخرين على الإطلاق، إذ إن الناس كانوا يسخرون من مظهره“.

وقال: ”بعد الجراحة والعودة إلى المنزل أصبح مانيكاندان أكثر حرصًا على الذهاب للمدرسة وتكوين صداقات جديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com